هل دخل الاردن في ازمة دستورية ؟

2016 04 18
2016 04 18

صراحة نيوز – كتب محرر الشؤون المحلية

يرى مراقبون ان الاردن دخل في ازمة دستورية بسبب ما وصلت اليه العلاقة ما بين الحكومة ومجلس النواب وانه من الصعوبة وفق بعض الاجتهادات ان يتم اقالة الحكومة وحل مجلس النواب وتحديد موعد لاجراء انتخابات نيابية مبكرة بسبب عوامل داخلية ( دستورية ) واخرى خارجية .تتمثل بالتزام الاردن باتفاقية مع الفيفا بعدم اجراء انتخابات خلال الفترة التي ستقام فيها بطولة كأس العالم للسيدات والتي ستجري في الاردن خلال الفترة ما بين 30 أيلول الى 21 تشرين الأول من هذا العام .

الواقع غضب شعبي وعدم رضى على الحكومة والنواب معا في ضوء أمرين تصدرا المشهد العام مؤخرا وتمثل الأول في كشف تعينات لابناء وبنات نواب بتواطىء من الحكومة والامر الثاني هبوط مستوى التراسل بالكتب الرسمية ما بين رئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب بصورة اذهلت عامة الناس وازعجت المراجع العليا وهو أمر في غاية الخطورة وقد اعتاد المواطنون ان يصطف جلالة الملك الى جانبهم .

وفي ضوء ما تقدم يستذكر المواطنون ما قاله جلالة الملك في احدى خطب العرش حيث أكد ان بقاء أي حكومة مرهون بثقة النواب بها وبقاء أي مجلس نواب مرهون بثقة الشعب به

لقد منح جلالة الملك الحكومة والنواب معا عدة فرص لتصويب نهجهما والسير بخطى اصلاحية متسارعة ولا اعتقد انه بالامكان منحهم فرصة جديدة وقد علا صوت المواطنين مؤكدين عدم رضاهم على الجهتين مؤملين تدخل جلالة الملك باقالة الحكومة وحل مجلس النواب لكن السؤال هنا هل يسمح الدستور بحل مجلس النواب قبل ان تنتهي مدته أو بتعطيل المجلس لفترة زمنية معينة للتمهيد من اجل اجراء انتخابات جديدة ؟