هل سيتأثر متخذ القرار بهذا التكهن ؟

2015 09 12
2015 09 12

tv stationصراحة نيوز – كتب محلل الشؤون المحلية

لا يختلف اثنان بان المواقع الألكترونية باتت تلعب دورا مهما ليس فقط في سرعة التعامل مع الأحداث ونشر الأخبار بل ايضا في تشكيل الرأي العام والتأثير على صانع القرار والتأشير على مواطن الخلل لكن وللاسف الشديد ان الاعلام بمختلف مؤسساته واداواته اصبح مخترقا من قبل متنفعين لا صلة لهم بمهنة المتاعب واصبحت بالنسبة للبعض مصدر للتكسب غير مشروع .

والملفت هنا ما تنشره بعض المواقع من اخبار تُصنف ضمن التكهنات بهدف تحقيق غاية بعنيها كإثارة الرأي العام ضد جهة ما أو لرصد ردود فعل حيال أمر ما أو لإغتيال شخصيات بعينها أو للترويج لشخصيات أخرى لاعادتها الى الأضواء أو للتأثير على صانع القرار .

ولكي تُقنع هذه المواقع القارىء بما تنشره من تكهنات تحرص على استخدام مسميات بعينها على اعتبار انها مصدرا للخبر والتي تُعتبر في مهنة الصحافة ” توكيد ” على عدم صحتها كاستخدام ” وفق مصدر مطلع ، مصدر موثوق ، مصدر مقرب ، مصدر مسؤول …الخ ” واذا صدف وان تحقق جزء بسيط أو على صلة قريبة نوعا ما من التكهن يسارع الموقع الى نشر خبر بمانشيت عريض ” وكما توقعنا ……..” وخير شاهد على ما تقدم التكهنات التي اطلقتها وما زالت تُطلقها بعض هذه المواقع بشأن مصير حكومة الدكتور عبد الله النسور منذ ان شكل حكومته الاولى وحتى اليوم .

مناسبة الحديث اليوم الخبر الذي نشره احد الموقع وقامت بنسخه مواقع اخرى بشأن تشكيلة مجلس ادارة المحطة التلفزيونية المستقلة التي قررت الحكومة في وقت سابق انشائها حيث جاء الخبر وبصورة التوكيد ( نقلا عن مصدر مسؤول ) وهنا اقتبس … ان ارادة ملكية سامية ستصدر قريبا باسماء رئيس واعضاء مجلس ادارة المحطة … وان المجلس سيتكون من خمسة اعضاء ….وسيتم اختيارهم من ضمن تسعة اسماء تم التنسيب بها لصاحب الأمر .. انتهى الاقتباس .

وتضمن الخبر مجموعة من الاسماء المرشحة بحسب تكهن الموقع والذين نحترمهم جميعهم غير أن انشاء المحطة الجديدة يستوجب ان يتولاها من هم على دراية بأهداف وغايات انشائها .

والسؤال هنا هل سيتأثر متخذ القرار بهذا التكهن ؟ وان حصل وجاء القرار وفق هذا التكهن فيكون الموقع الذي نشر مُعتمد من قبل الجهات ويُستخدم اما لتسريب الأخبار أو لنشر بالونات رصد واختبار