هل نحن ناضجون سياسيا بما فيه الكفاية للحكومة البرلمانية؟

2016 09 16
2016 09 16

test111الأسبوع بعد القادم سيشهد تطورات على المشهد السياسي الأردني، مجلس نواب وتشكيل حكومي يحتاج ثقة المجلس، نحن كشعب يهمنا الانتعاش الاقتصادي.

الحكومة البرلمانية ما زال مبكرا عليها إن كانت تلد من رحم مجلس يأتى من قوائم غير متجانسة، فلا برنامج ولا خطة عمل، ولا معرفة بقيادة المرحلة، والخاسر هو الشعب.

النائب سيأتي يحدوه الحماس وتصيد المواقف ليرد الجميل لناخبيه إعلاميا وخدميا، وإن كان في موقع نائب ووزير فإن الأمر سيكون أصعب، فما زلنا نتحدث عن نواب عشائر وحارات، وينقصنا النضج السياسي والعمل الحزبي المبرمج لنصل إلى حكومات تنفذ برامج وخطط تستمدها من رؤاها للمرحلة.

ما يهمنا نحن الشعب وجود حكومة تستطيع أن تبتكر طرقا لإنعاش الاقتصاد، وتبتعد عن جيب المواطن والذي ما عاد لديه شيء ليقدمه، ويهمنا توفير فرص العمل للأجيال التي فقدت الأمل بطالة وعنوسة وعنفا ومخدرات. المرحلة القادمة حساسة سياسيا وإقتصاديا، ولا تحتمل المغامرة ولا التجريب، وهنالك مكتسبات قادمة تحتاج حنكة ومهارة لدى صانع القرار، فرفقا بالوطن نقولها للجميع.

أ.د. محمد الفرجات