هل يعقد جنيف2

2013 10 22
2013 10 22

160صراحة نيوز –  أكدت الأمم المتحدة أن العمل الجاد جار لعقد المؤتمر الدولي جنيف2 حول سوريا في منتصف نوفمبر تشرين الثاني، مؤكدة أن العملية السياسية هي السبيل الوحيد لنشر السلام هناك.

وفي جلسة عقدها مجلس الأمن الدولي حول الشرق الأوسط، اليوم الثلاثاء قال وكيل الأمين العام للامم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان: “إن المأساة في سوريا تواصل اختبار عزمنا المشترك وقدرتنا على إنهاء العنف هناك. وفيما تم تحقيق تقدم مهم على صعيد ملف الأسلحة الكيميائية، إلا أن ذلك لن يضع في حد ذاته حدا للمعاناة المروعة للشعب السوري. إن الأمين العام يواصل الإصرار على أن السبيل الوحيد لإحلال السلام في سوريا هو العملية السياسية الجامعة بقيادة سورية. إننا نعمل بجد لعقد مؤتمر جنيف في منتصف تشرين الثاني”.

وأكد فيلتمان أن الأمل موجود، مع العملية السياسية رغم صعوبتها، في بزوغ سوريا جديدة، ولكنه قال إن غياب هذه العملية لن ينذر إلا بمزيد من الدمار وزعزعة استقرار المنطقة بسبب الصراع السوري.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد شكك في حديث الى قناة الميادين في إمكانية انعقاد مؤتمر جنيف 2 الرامي لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية المستمرة منذ أكثر من سنتين ونصف السنة. واضاف الأسد  أنه لا يوجد موعد ولا توجد عوامل تساعد على انعقاد المؤتمر في الوقت الحاضر.

وسأل في إشارة إلى المعارضة المدعوة للمشاركة في جنيف 2 “من تمثِّل؟ هل تمثِّل شعباً؟ هل تمثِّل جزءاً من الشعب؟ ما هو الدليل على ذلك؟”.

وعن موقف النظام السوري من حضور المؤتمر، أكد الأسد مشاركة النظام في المؤتمر الذي أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي أنه سيعقد يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.