هل يعود نواب البزنس الى القبة ؟

2016 09 12
2016 09 12

صراحة نيوز – استهجن مواطنون الأخبار التي تقوم بنشرها بعض وسائل الاعلام والتي تهدف الى الترويج لبعض المرشحين وبخاصة ” رجال المال والاعمال ” منهم على اعتبار ان ترشحهم لخوض الانتخابات النيابية يصب في مصلحة الوطن والمواطنيين .

وقالوا في متابعة للموقع “نعرف انها اخبار مدفوعة الأجر ” لكن لن تمر علينا اساليبهم ومحاولتهم التي وصفوها بانها باتت مكشوفة للجميع .

واضافوا ان الاردن دفع ثمنا باهظا من مستقبل ابناءه جراء وصول بعض رجال المال والأعمال الى قبة البرلمان في دورات سابقة الذين وضعوا مصالحهم في مقدمة اهتماماتهم وعلى حساب المصالح العليا للدولة .

ولفتوا الى ان أمثال هؤلاء تكشفهم طبيعة تشكيل القوائم الانتخابية وبخاصة في عدد من دوائر محافظة العاصمة ما يذمرنا بطبيعة تشكيل ما سمي في انتخابات الدورة الماضية بقوائم الوطن حيث يقوم احد رجال المال والاعمال باستقطاب اشخاص مقابل المال لينظموا الى قائمته فكان ما كان من نتائج ولكن المؤسف في هذه الانتخابات انهم تمكنوا من استقطاب شخصيات سياسية واخرى اكاديمية لتضليل الرأي العام .

وقال احد المواطنين ما الذي يدفع مرشح الى الصرف دون حساب على حملته الانتخابية واعضاء قائمته سوى انه ينظر الى موقع النائب كمركز قوى يساعده على تدعيم نشاطاته الاقتصادية لافتا الى العديد من الأمثلة على اداء بعض النواب في دورات سابقة ممن حصلوا على عطاءات من الدولة بمئات ملايين الدنانير .

واستغرب مواطن آخر سكوت اجهزة الدولة على العديد من مظاهر استخدام المال السياسي المكشوفة والملموسة للمواطنين مستجهنا طلبها ادلة على ذلك وهي التي تملك جميع الاداوات والوسائل لضبط المتورطين منهم داعيا المواطنين الى توخي الحذر عند اختيار من يستحق ثقتهم ومؤملا ان يتم تقديم متورطين الى القضاء قبل يوم الانتخاب .

وتوقع مراقبون عدم فوز العديد من النواب السابقين من بين رجال المال والاعمال وبخاصة في دوائر العاصمة .