هل ينجح اردوغان في تطويق الازمه اليمنيه!!!!

2015 04 08
2015 04 08

11ﻻ شك ان اردوغان يعتبر شخصيه سياسيه محترمه ومقدره لدى غالبية شعوب المنطقه والفضل في ذلك يعود لنجاحه ونزاهته في ادارة شؤون بﻻده والسؤال المطروح هنا .

هل يتمكن اردوغان من تطويق اﻻزمه اليمنيه وانهائها باقل الخسائر.

ان الشعوب العربيه واﻻسﻻميه باتت تعول على السيد اردوغان الكثير في حل النزاعات بسبب غياب واضح لدور الشخصيات العربيه وانطوائها تحت فسيفساء المجامﻻت حتى ولو كان ذلك الموقف مغايرا لمبدأ انصر اخاك ظالما او مظلوما.

ان ما يميز السياسه التركيه عن غيرها هو تمتعها بالسريه وعدم اﻻفصاح اﻻ بعد قطع شوط طويل من النجاحات لذلك نحن نتوقع ان احد اهم محاور القمه التركيه اﻻيرانيه كان يتعلق بالتوصل لحل يرضي جميع اﻻطراف المتقاتله في اليمن واعتقد هنا انه سيكون هنالك لقاء مرتقب تركي سعودي لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء في العديد من محاور النزاع الجاريه في المنطقه لان الحابل اختلط بالنابل ومن الصعب حل اﻻزمه اليمنيه بمعزل عما يجري على اﻻرض السوريه وداخل الساحه العراقيه ايضأ لمواكبة التغير الواضح في النظره اﻻمريكيه لقضايا اﻻقليم ونستخلص العبر من التغير الواضح في الخطاب الرسمي اﻻمريكي والذي بين وﻻول مره ان ايران ﻻ تشكل خطرا على دول الخليج.

ان الرعايه اﻻمريكيه السابقه للعرب والتي اوصلتنا الى هذا الحال ومع بدء عاصفة تقليص تلك الرعايه لصالح حلف جديد يتشكل بزعامة ايرانيه بدأت تشهد خروج اصوات هنا وهناك بفعل قوة صدمه الموقف اﻻمريكي الجديد والذي بدأ برسم قواعد اللعبه الامريكيه الجديده في المنطقه بحسب ما يسمح به السياسي الامريكي ودون الحاجة لاخذ خاطر ﻻحد ايا كان. لذلك من المتوقع ان تشهد الفتره القادمه تداخلات تركيه باكستانيه من اجل اصﻻح الموقف بين قطبي النزاع الحالي السعوديه وايران وما يؤكد ذلك وجود توجه عام نحو حل سياسي لﻻزمه بدليل تأخر اﻻطراف اليمنيه بالرد العسكري وانشغالهم فقط في تحقيق انتصارات ارضيه وتنفيذ الخطه المرسومه مسبقا وهذا بحد ذاته يشكل استخفافأ واضحا بتاثير الضربات الجويه واستقواءا عليها ويؤشر ايضأ على ان المدير الكبير لمجريات الاحداث في المنطقه وبعد التقارب مع ايران بات يرغب ويميل نحو اﻻعتراف بالقوه اﻻيرانيه وحلفائها على الساحه بفعل الدبلوماسيه وقوة الردع معا لذلك سننتظر ما سيرشح عن مكوكيات السياسه اﻻردوغانيه والتي تحظى بمكانه مميزه لدى جميع اﻻطراف وخصوصأ الشقيقه السعوديه سائلا العلي القدير ان يوحد العرب ويجمعهم من جديد لمواجهة التحديات المحتمله ويمكنهم من نطبيب جراحهم وتسخير قلوبهم نحو معاناة الشعب العربي اليمني وباقي الشعوب العربيه انه نعم المولى ونعم النصير . العميد بسام روبين