هل يُنفذ بلتاجي أوامر الملقي ؟

2016 06 27
2016 06 28

vfصراحة نيوز – قام رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي بزيارة عصر اليوم الى امانة عمان الكبرى اطلع خلالها على جهود الامانة واجراءاتها لتعزيز البيئة الاستثمارية وتنشيط الحركة العمرانية وتبسيط الاجراءات خدمة للمستثمرين والمواطنين.

واكد رئيس الوزراء خلال الزيارة وهي الثانية خلال اسبوعين اهمية التركيز في المشاريع الانشائية للامانة على تشغيل العمالة الاردنية وبما يسهم في التخفيف من حدة البطالة والفقر وقال ” نريد ان تكون امانة عمان بيتا لتدريب الاردنيين على صناعة الانشاءات بحيث يكون من شروط العقد تشغيل اردنيين “.

ودعا الملقي خلال لقائه امين عمان عقل بلتاجي وكبار المسؤولين ومدراء الدوائر فيها الى الاسراع في انجاز منظومة نقل عام متطورة ومتكاملة داخل مناطق امانة عمان الكبرى وبشكل يسهم في التخفيف من الازدحامات المرورية والتخفيف على المواطنين والزائرين .

واشار رئيس الوزراء الى انه ستكون هناك زيارات عديدة لاحقة للامانة للحديث قطاعيا بالقضايا والمشاكل التي تهم المواطنين حيث كانت الزيارة الاولى مخصصة للحديث حول النقل العام وتأتي هذه الزيارة للحديث حول الاستثمار والحركة العمرانية .

واعرب الملقي عن ثقته بان بحث القضايا قطاعيا يسهم في التركيز وبشكل مكثف على هذه القضايا وايجاد حلول لها وبما يسهل على المواطنين ويجعل الجهات المعنية قادرة على تطوير الخدمات المقدمة .

وشدد رئيس الوزراء على ان امانة عمان تعد محورا اقتصاديا مهما وان الحكومة ستحترم التشريعات الناظمة لعمل الامانة وفي الوقت الذي اشاد رئيس الوزراء بالاحترافية والتنظيم في العمل والرؤية الاستشرافية لمستقبل عمان الا انه اكد ان المواطن يجب ان يكون في قلب واهتمام كافة الجهات المعنية بتقديم الخدمات وتطويرها .

ولفت بهذا الصدد الى ان خطط التوسع بالمدينة امر مهم للاجيال القادمة ولكن يجب التركيز على ايجاد مساحات خضراء بين مناطق عمان بحيث تكون متنفسا للمواطنين تمنع تداخل الناس والاحياء بعضها ببعض وبما يسهم في التخفيف من الازدحامات .

وبشأن بيع الاراضي بقصد الاستثمار اكد رئيس الوزراء ضرورة التأكد من استثمار هذه الارض للغايات التي يتم استملاكها لاجلها وان لا تتم عملية التسجيل للارض الا بعد ان يتحقق الاستثمار .

كما اكد ضرورة عدم السماح بترك اي مجال للمخالفة في مجال التنظيم بحيث لا يتم السماح اطلاقا بالتجاري داخل السكني مثل ان يتم تحويل كراج عمارة الى دكان او صيدلية لان المواقف امام العمارة ستصبح عامة وبشكل لا يحترم خصوصية سكانها وتزيد من الازدحامات المرورية امامها، مشيرا بهذا الصدد الى امكانية فتح اقامة كراجات بالقرب من المناطق والعمارات السكنية للاستثمار من قبل القطاع الخاص .

وبشأن اصدار المهن اكد رئيس الوزراء ضرورة ان لا تكون هناك رخص مهن للصناعات الغذائية داخل المنازل وان تكون المحلات المتعلقة بصناعة الاغذية مفتوحة لرقابة الامانة .

واكد على اهمية سرعة اجراءات الترخيص، مؤكدا ان الاصل في المخالفات ليس الحصول على مبلغ المخالفة وقال ” القضية ليست جباية خاصة ما يتعلق بمواقف السيارات للعمارات ونحن نتكلم عن مواقف لا نرضى مخالفة مالية نظير عدم اقامتها .

وبشأن الاراضي غير المستغلة داخل امانة عمان اشار الى اهمية فتح حوار مع اصحابها حول اهمية اقامة سور على هذه الاراضي وان يكون لها رصيف وبشكل يمنع من انجراف التربة ولا سيما للقطع القريبة من الشوارع المخدومة بالصرف الصحي .

وخلال اللقاء الذي حضره نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور جواد العناني ووزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني ووزير الاشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسه ووزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء فواز ارشيدات استعرض امين عمان عقل بلتاجي واقع مدينة عمان التي بلغ عدد السكان فيها حوال 4 مليون و200 الف وتضم 22 منطقة ادارية ويوجد بها 45 مليون مترمربع من الطرق المعبده تحتاج الى عمل دؤوب لخدمة المواطنين وتعزيز مظاهر الرقي والتقدم فيها من منظور شمولي مستقبلي .

واكد على ان الأمانة تعمل بشفافية ووضوح في كافة معاملاتها مع المواطنين او المستثمرين او منتسبي جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان لافتا الى انها لا تدعي الكمال وانها تعمل على معالجة أي خلل او نقص في اجراءاتها او تحسين للخدمة .

وأكد امين عمان ان اجراءات الأمانة التنظيمة ادت الى ضبط وتنظيم قطاع الإسكان ومعالجة التداخل التنظيمي بنسبة 75% حيث يؤخذ بالإعتبار الكثافة وخصوصية الأحياء والمناطق.

ولفت الى القرار الذي صدر من اللجنة اللوائية بمنح تراخيص المهن داخل الأحياء السكنية لوقف الإزعاجات والتداخل العشوائي والمحافظة على خصوصية السكن.

واشار بلتاجي الى ان الأمانة تولي موضوع توفير المواقف اهتماما كبيرا ولم يعد هناك دفع مخالفة نظير عدم توفر موقف فالاصل توفير موقف فضلا عن مشروعها لتوفير مواقف على شوارع العاصمة والذي سينطلق خلال الشهرين المقبلين ووفق خطط وبرامج لخدمة المدينة .

وكشف أمين عمان أن حجم الاستثمار للمشاريع الاستثماريه من خلال دائرة المشاريع الخاصة في الامانة بلغت لعام 2015 حوالي 2ر2 مليار دينار اردني وللنصف الاول من عام 2016 بلغ 1ر1 مليار والمتوقع ان يصل 5ر2مليار في نهايه العام الحالي.

وقال أمين عمان عقل بلتاجي ان الامانة وضعت الاستعمالات لقطع الاراضي في كوريدور عبدون “الشريط الاستثماري” والذي سيوفر فرص استثمارية مميزة في مدينة عمان بمساحة 350 دونما وفقا للمساحات والارتفاعات والاستعمالات المحددة في المخطط التنظيمي.

واشار الى ان امانة عمان أعلنت المخطط المحلي الجديد لمنطقة (حي الكرامة) الكائن في الجهة الجنوبية من مدينة عمان وهو حاليا موضع التنفيذ بموجب قرار للجنة اللوائية بمساحة 2000دونم .

وجرى خلال اللقاء استعراض المخطط الشمولي لمدينة عمان من حيث أحكام التنظيم ومراحل العمل المنجزة وانعكاساته الايجابية على المدينة في معالجة الاختلالات التنظيمية السابقة وايجاد بيئة تنظيمية افضل تواكب نمو وتوسع المدينة . وكذلك احكام التنظيم المعمول بها حاليا من سكن وتجاري وصناعي والاستعمالات الأخرى .

ولفت الى ان الأمانة اتبعت نهجا لإحلال العمالة الوطنية مكان الوافدة منذ سنوات ومعالجة ثقافة العيب بحيث اصبحت العمالة الأردنية تغطي الاحتياجات من عمال الوطن، مشددا على اهمية الاستجابة لتوجيهات رئيس الوزراء بان يكون كافة العاملين في مشاريع الأمانة من العمالة الأردنية، موضحا ان الشركة الأردنية التي نفذت مشروع تقاطع الثورة العربية الكبرى النهضة استخدمت عمالة أردنية 100 بالمائة.

كما جرى استعراض تراخيص الابنية والتراخيص المهنية داخل المدينة والخطوات التي تمر بها اجراءات الترخيص وخدمة النافذه الواحده التي تضم ممثلين عن المؤسسات المعنية في مكان واحد للتسهيل واختصار الوقت لاصحاب الرخص المهنية .

وأطلع رئيس الوزراء على ما انجزته أمانة عمان لوضع القانون الخاص بها وتحديث الأنظمة والتشريعات ومسودة قانون الأبنية الجديد الذي يواكب المستجدات والنظرة المستقبلية لمدينة عمان ويمكن الأمانة من تصويب المخالفات والسلوكيات وجعل المدينة رفيقة آمنة قابلة للعيش .

وبين بلتاجي مساهمة الأمانة في انشاء ملاعب وتأهيل ملعب الملك عبدالله الثاني في منطقة القويسمة لاستقبال بطولة كأس العالم للسيدات تحت سن 17 حيث بلغت الكلفة الاجمالية للاعمال المطلوبة حوالي 25 مليون دينار .

واشار مدير مدينة عمان المهندس عمر اللوزي ان 60% من موازنة الأمانة للعام الحالي والبالغه 497 مليون خصصت لمشاريع البنية التحتية من فتوحات طرق وتعبيد وانشاء عبارات وشبكات مياه تصريف أمطار وانارة وغيرها لمواكبة نمو وتوسع المدينة ومعالجة الضغط على البنية التحتية .

وحضر اللقاء نائب أمين عمان حازم النعيمات ومدير مدينة عمان المهندس عمر اللوزي وعدد من المسؤولين المعنيين .

وفي معرض رده على ملاحظات اوضح بلتاجي ان الامانة تعمل على مشروع لفرز النفايات واستخراج الطاقة وتوفير المواقف في مدينة عمان بالتعاون مع القطاع الخاص .

واشار في معرض رده على ملاحظة اخرى ان هناك محددات وتعليمات للابنية التراثية من قبل لجنة يشارك بها عدد من المهندسين والمعماريين من القطاع الخاص .