هيئة الاستثمار ونظيرتها المصرية تبحثان تعزيز العلاقات الثنائية

2015 12 14
2015 12 14

0e1cd9b9106b2599305add547228ab4fعمان – صراحة نيوز – بدأت في عمان اليوم الاثنين، اجتماعات اللجنة الفنية المشتركة للتعاون الاستثماري بين الاردن ومصر برئاسة رئيس هيئة الاستثمار الدكتور منتصر العقلة ونظيره المصري علاء الدين عمر، لمناقشة التعاون المؤسسي بين الهيئتين وعرض الفرص الاستثمارية في البلدين.

وبين العقلة، الاصلاحات الاقتصادية في المملكة من تعديل للقوانين وتشريعات اسهمت في ايجاد بيئة استثمارية تمتاز بسياسات حصيفة وتشريعات ناضبة للعملية الاستثمارية بحيث سيكون للمملكة فرصة كبيرة في جذب المزيد من الاستثمارات العربية والاجنبية وتوسيع الاستثمارات الحالية، مؤكدا اهمية الانجازات التي حققتها الهيئة لتعزيز تنافسية المناخ الاستثماري للمملكة.

واشار الى انه وبموجب قانون الاستثمار الجديد تم انشاء النافذة الاستثمارية لتقديم خدمة المكان الواحد لتراخيص الانشطة الاقتصادية بالمملكة ومراجعة اجراءات التراخيص وانشطتها، موضحا ان النافذة تعد نقلة نوعية على صعيد خدمة المستثمرين وتحسين بيئة الاعمال، مؤكدا ان الهيئة ستطلق استراتيجية جديدة لجذب الاستثمارات الخارجية مع بداية العام المقبل.

وأشار إلى أهمية بذل المزيد من التعاون بين البلدين بما يخدم مصلحة الطرفين، مشيرا الى ان هناك استثمارت مصرية في الاردن كمشروع بورتو البحر الميت الذي سيحدث نقلة نوعية في عالم السياحة وبالمقابل هناك استثمارات اردنية ناجحة في مصر، خصوصا في المجالات الصناعية.

وأكد رئيس هيئة الاستثمار المصرية علاء الدين عمر، اهمية التكامل الاقتصادي بين البلدين، داعيا الى تفعيل اتفاقيات الاستثمار الموقعة لما لها اثر ايجابي في زيادة التبادل التجاري بين الأردن ومصر، مشيرا الى انه ما يزال دون الطموح.

وناقش الجانبان خلال الاجتماع خطة عمل العام المقبل، التي تتضمن عقد مؤتمر استثماري اردني مصري مشترك لتعزيز العلاقات الاستثمارية بين البلدين، اضافة لتبادل الخبرات المشتركة بين موظفي الهيئتين.

وتبلغ حجم الاستثمارات الأردنية في مصر 501 مليون دولار مقابل 300 مليون دولار لمصر في الأردن، إلا أنها قفزت بشكل كبير بعد توقيع اتفاقية إقامة بورتو البحر الميت باستثمارات مصرية تتجاوز المليار دولار.