المفاعل النووي الاردني اصرار غير مبرر

2014 11 19
2014 12 14

5صراحة نيوز – كتب محرر الشؤون المحلية

عودة الى المفاعل النووي الذي تصر هيئة الطاقة الذرية الاردنية على انشائه والذي يحتاج عدة مليارات من الدولارات أتسائل ومعي كثيرون ممن ما زالوا غير مقتنعين بجدوى انشاء هذا المفاعل والاردن ما زال يعاني من اوضاع اقتصادية في الوقت الذي تزخر به المملكة بمجموعة من البدائل غير المكلفة في توليد احتياجات الاردن من الطاقة وتصديرها أيضا نتسائل من أين سيتم توفير المياه للمفاعل الذي يحتاج الى نحو 22 مليون م3 من المياه سنويا فيما الاردن يعد من افقر اربع دول في المياه وما صحة المعلومات التي اشارت الى ان كلفة اعداد دراسة لاختيار الموقع بلغت 13 مليون دينار . ثم ما تفسير الهيئة لما تم نشرها سابقا بخصوص تحديد موقع المفاعل الذي كان من المفترض ان يقام في محافظة العقبة للاستفادة من مياه البحر الأحمر ومن ثم تقرر اقامته في منطقة المجدل القريبة من الخربة السمراء حيث تتوفر ايضا المياه العادمة والتي يمكن معالجتها لغايات استخدامها للمفاعل ومن ثم جاء القرار بنقله الى الموقر حيث صحراء قاحلة لا يوجد فيها مصادر مياه قريبة .

وماذا فاعلة الهيئة بنفايات المفاعل التي قدرت بنحو 70 طن سنويا …كيف ستتخلق منها وأين ستدفنها مع العلم انه لا توجد دولة في العالم لديها الاستعداد لدفنها في اراضيها نظرا لخطورتها على سلامة الانسان والحيوان وكذلك الزراعة لما تسببه من أمراض سرطانية .

وأما بخصوص جدوى المفاعل في انتاج الطاقة فقد اشارت معلومات لخبراء ان المفاعل المزمع اقامته في الاردن بالكاد يوفر ثلث حاجة الاردن من الطاقة  فيما المصادر البديلة قليلة التكلفة ستوفر اضعاف احتياجات المملكة من الطاقة ( النظيفة ) .

المستغرب ان دعاة اقامة المفاعل النووي لا يتعرفون باهمية الصخر الزيتي على سبيل المثال في حل مشكلة الطاقة لنحو 150 عاما  وينكرون في ذات الوقت اهمية استغلال اشعة الشمس والرياح في توليد جزءا كبيرا من احتياجاتنا لا بل انهم يحاربون بشتى الوسائل توجهات الاردن للاعتماد على هذه البدائل في توليد الطاقة النظيفة .

وللحديث بقية ….