” هيئة الطاقة الذرية ” ما هكذا تورد الإبل

2015 05 24
2015 05 26
0b10ee1147154d0c62e495062e8ff116صراحة نيوز- كنا قد انفردنا يوم أمس الأول السبت 22/5/2015 ومن باب المسؤولية الرقابية بنشر معلومات عن الشركة الاردنية لمصادر الطاقة ” شركة مساهمة خاصة محدودة ” وفق استعلام دائرة مراقبة الشركات الذي اظهر ان وزير الداخلية الحالي سلامة حماد يتولى منصب رئيس مجلس ادارتها فيما كل من رئيس هيئة الطاقة النووية الدكتور خالد طوقان ومدير عام المركز الجغرافي الملكي الأردني الدكتور المهندس عوني الخصاونة اعضاء في مجلس ادارتها .

وبينا في المادة الصحفية انه وحسب نص الاستعلام وما اوردته الشركة على موقعها الألكتروني فإن ُجل غاياتها واهدفها فيما يتعلق بالتنقيب عن اليورانيوم وما يتبعه من عناصر وتوريد الوقود النووي لتشغيل المفاعلات النووية وتنفيذ اية اعمال أو مشروعات تدعم أو تدخل في تنفيذ استراتيجية الطاقة النووية في الاردن بالاضافة الى استقطاب الشركات الاجنبية بهدف المشاركة معها باستثمار المعادن النووية ” تصب في مصلحة هذه الشركة ” والتي يحق لها أيضا الرهن والتنازل وبيع والتصرف بأي من اسهم الشركة وكذلك الحصول على أي قروض أو إئتمانات مالية من البنوك أو من جهات اخرى .

كما بينا انها ووفقا للاستعلام قد تسجيلها كشركة  مساهمة خاصة محدودة بتاريخ 6/ آب / 2007 تحت رقم 353 وأن آخر تعديل على بياناتها تم بتاريخ 8 / شباط / 2012 وعنوانها في عمان ( مجمع النور / شارع المدنية المنورة – مبنى رقم 269 ط 2 ) .

وختمنا المادة الصحفية بالتسائل ” أين تكمن المصلحة الوطنية من تأسيس هذه الشركة ؟ والتي بحسب ما ذكر آنفا صاحبة القول الفصل والمنفعة الأولى من برنامج المفاعل النووي !! مؤملين ان تتكرم الجهات ذات العلاقة علينا برد يوضح للرأي العام حقيقة هذه الشركة .

ما حصل ان هيئة الطاقة الذرية خرجت علينا اليوم الإثنين ومن خلال وسيلة اعلام اخرى بتصريحات ادلى بها الناطق الاعلامي فيها نافيا صحة المعلومات الرسمية التي اظهرها نص الاستعلام بانها شركة مساهمة خاصة مؤكدا على انها شركة حكومية عامة .

وفيما يتعلق بتولي الوزير حماد منصب رئيس مجلس ادارتها منذ تأسيسها برر الناطق الإعلامي ان ذلك جاء بسبب ما وصفه بعلاقته مع المجتمع المحلي لأغراض تتعلق بالمفاعل النووي ” أي بصفته مواطن وليس مسؤولا غير انه أي الناطق الاعلامي لم يوضح ان كان ذلك تشريفا أم تكليفا مقابل راتب كما تقتضي الاصول .

والملاحظ في تصريحات الناطق الاعلامي الذي يصر انها شركة عامة وليست شركة خاصة انه لم يتطرق لتوضيح طبيعة عضوية باقي اعضاء مجالس الادارة ان تم تعينهم على اعتبار انهم في مواقع المسؤولية الرسمية أم بصفتهم مواطنين أو ممثلين لجهات اخرى ومنهم على سبيل المثال

عمار بشير علي الصفدي والذي تقول سيرته الذاتية انه شغل مناصب إدارية مختلفة في العمل المصرفي حيث عمل في عدة بنوك منها سيتي بنك (الأردن) مدير دائرة الخزينة ومدير تنفيذي للدائرة البنكية الخاصة HSBC الأردن و نائب للرئيس التنفيذي في بنك المؤسسة العربية المصرفية (الأردن) .

– نقيب الاطباء الاسبق الدكتور زهير عبد القادر ابو فارس

تاليا الوثائق التي تبين حقيقة الشركة حسب دائرة مراقبة الشركات

11 22 Untitled