هيئة تنشيط السياحة” تشبك ” مع التشيك وهنغاريا وبولندا

2013 07 01
2013 07 01

811عربيات: نستهدف دول شرق اوروبا كواحدة من أكبر أسواق العالم السياحية

نظمت هيئة تنشيط السياحة بالتعاون مع الاجنحة الملكية وبمشاركة عدد من شركائها في قطاع السياحة معارض سياحية متنقلة في ثلاث دول شرق اوروبية شملت التشيك وهنغاريا وبولندا.

وشارك في هذه المعارض المتنقلة الأجنحة الملكية حيث تم الاعلان عن تسيير رحلات عارضة وأسبوعيا من التشيك وهنغاريا وبولندا بأسعار تشجيعية لجذب السياح من هذه الدول حيث لا يوجد بالوقت الحاضر أي طيران مباشر من هذه الدول مما يترتب عليه اسعار تذاكر سفر مرتفعة  وتوقف في دول اخرى للوصول للأردن وبهذا أصبح الطيران العارض للأجنحة الملكية برحلاته المباشرة للأردن وبأسعاره المنافسة عالميا عامل اساسي لاستقطاب شريحة واسعة من زوار هذه الدول لزيارة الاردن.

وفي اطار هذه المعارض المتنقلة، عقدت هيئة تنشيط السياحة والأجنحة الملكية ورشات عمل متعددة حضرها حوالي 64 من منظمي الرحلات السياحية ومسؤولي وممثلي صناعة السياحة منهم 28 من التشيك و24 من هنغاريا و 12 من بولندا بالإضافة الى ممثلي وسائل الإعلام والصحفيين في الدول الثلاث.

كما عقد الوفد الاردني برئاسة مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات مباحثات ثنائية مع مسؤولي السياحة في هذه البلدان من أجل مناقشة الجهود المستقبلية في التعاون وحثهم على استخدام الاجنحة الملكية كطيران مباشر من هذه الدول الى الاردن.

ويأتي هذا النشاط الترويجي، تعزيزا لمكانة الاردن السياحية في منطقة شرق اوروبا بعد ان شهد الاردن ارتفاعا في عدد السياح الاوروبيين، وتأكيدا على اعتبار المملكة وجهة تتمتع بمقومات النجاح لتنوع المنتج السياحي الاردني.

ويترافق هذا النشاط الترويجي مع نشاطات تسويقية اخرى تنفذها هيئة تنشيط السياحة وتستهدف دول شرق اوروبا ومنها استضافة الوفود الصحفية والاعلامية من هذه الدول لزيارة الاردن، حيث من المتوقع ان تنعكس هذه النشاطات على اعداد الزوار القادمين من هذه الدول الى الاردن مستقبلا.

وأوضح الدكتور عربيات إن أحد أهم أهداف هذه الحملة الترويجية هو توسيع علاقات العمل مع المشغلين السياحيين والتي يُنظر لها حالياً على أنها واحدة من أكبر أسواق العالم السياحية ديناميكية وسرعة في النمو. وأن أهمية استكشاف فرص جديدة داخل الأسواق الناشئة للتكامل مع برامج الترويج تجاه الاسواق الرئيسية الاخرى بالنسبة للأردن.

من جانبهم، اشاد ممثلي المكاتب السياحية ومشغلي الرحلات الاردنيين و الاجنحة الملكية والمشاركين في المعارض بالجهود التي بذلتها هيئة تنشيط السياحة في التحضير والاعداد لهذه المعارض التي وصفوها بالناجحة وحققت اهدافها المرجوة منها، مؤكدين على  أهمية التعاون المشترك بين جميع العاملين في القطاع للارتقاء بالأردن كوجهة سياحية متكاملة وتعزيز المكانة التي نالتها في الأسواق الإقليمية والعالمية.

وبالرغم من استمرار تأثير الأزمة السياسية في منطقة الشرق الاوسط ودول الجوار تحديداً فقد استطاع القطاع السياحي الاردني تحقيق معدلات نمو جيدة، حيث ارتفع عدد سياح المبيت خلال عام 2012 بنسبة 5.1% ليصل الى 4.162 مليون زائر مقارنة بحوالي 3.959 مليون خلال عام 2011.