هيبة الدولة من هيبة مواطنيها

2015 08 21
2015 08 21

تنزيلهيبة الدولة من هيبة مواطنها وهيبة الدولة تتحقق فعليا عندما تحترم الدولة مواطنيها وتوفر لهم الحد الأدنى من الكرامة ….

كنا نتمنى ان تحترم الدولة مواطنها الاردني وتأتي منها المبادرة في طرد الطلبة العراقيين المتدربين في الاردن والذين قاموا بالاعتداء على المهندس الاردني المرافي وعلى رجال أمن منذ ايام ….لكن للاسف الشديد تطل علينا الخارجية العراقية اليوم ببيان يوضح بأن هناك اجراءات لنقل الطلبة الى بلدهم خلال اليومين القادمين وذلك بسبب عطلتهم السنوية …”وهنا برأي مربط الفرس اي ان نقلهم ليس لانهم معتدين على مواطن اردني وانهم تجاوزوا حدود الاستضافة والادب بل لانهم الان بعطلة صيفية لا اكثر…!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

نقول لحكومتنا الرشيدة عندما تحترم الدولة مواطنها يحترمه كل العالم وإلا سيصبح الاردني بلا هيبة ولا كرامة له داخل بلاده وخارجها ….وستكون غربة “داخل وطن” وهي صعبة جدا مردودها اصعب على الدولة بحاضرها ومستقبلها و على الاجيال القادمة.؟؟

وفي المقابل نحن نرحب بكل الضيوف سواء اكانوا اجانب ام من اشقائنا العرب فى بلادنا وعلينا ان نعكس أخلاقنا وشهامتنا الاردنية وتعاملنا الراقي على أن يحترم الضيف كرمنا وقوانيننا واخلاقنا وعاداتنا وتقاليدنا وحسن ضيافتنا ويعي ويقدر بأنه بضيافة بلد وشعب وقيادة قلوبهم ونواياهم صافية لكن كرامتهم فوق كل شيء وهي منحوتة في عقولنا وقلوبنا لا تبلى ولا تزول …ولمن اراد ان يعرف ما هو الاردني فهو الذي لا يملك النفط ولكن يملك الكرامة والشموخ وحسن الضيافه والثقافة والعلم الكثير وابوابنا لم ولن تغلق ان شاء الله في وجه ضيوفنا وستبقى مفتوحه لكل بلد عربي الا من اساء وتجاوز كل الاعراف ولا حول ولا قوة الا بالله سوسن المبيضين