هيغل: القوات الامريكية مستعدة للتحرك ضد سورية في حال اتخذ اوباما القرار بذلك

2013 08 27
2013 08 27
وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل

قال وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل الثلاثاء ان القوات الامريكية مستعدة للتحرك ضد سورية في اية لحظة وذلك وسط توقعات بان تشن واشنطن ولندن عملا عسكريا ضد النظام السوري عقب الهجمات المفترضة باسلحة كيميائية في ريف دمشق.

وقال هيغل في مقابلة مع البي بي سي “نحن مستعدون، وقد جهزنا امكاناتنا لنتمكن من تنفيذ اي خيار يرغب فيه الرئيس (الاميركي باراك اوباما) .. ونحن على اهبة الاستعداد للتحرك بسرعة”.

واكد هيغل ان الولايات المتحدة ستكشف قريبا عن الادلة بان النظام السوري استخدم اسلحة كيميائية ضد شعبه.

وقال الوزير الذي يقوم بجولة في جنوب شرق اسيا ان النظام السوري “استخدم اسلحة كيميائية ضد شعبه”.

واضاف من بروناي حيث يشارك في لقاء لوزراء الدفاع في المنطقة “الان ستتوفر لدينا المزيد من المعلومات والاستخبارات قريبا لعرضها. واعتقد ان وزير (الخارجية جون كيري) اشار الى ذلك بالامس″.

وعقب التحدث مع نظيريه البريطاني والفرنسي في وقت سابق من الثلاثاء، قال هيغل ان حلفاء الولايات المتحدة ومعظم العالم الغربي يعتقدون ان نظام الرئيس السوري بشار الاسد هو وراء الهجوم باسلحة كيميائية الاسبوع الماضي على ريف دمشق.

واضاف “اعتقد ان معظم حلفائنا ومعظم شركائنا، ومعظم اعضاء المجتمع الدولي الذين تحدثنا معهم — وقد اتصلنا بالعديد منهم– ليس لديهم شك في ان ابسط المعايير الانسانية الدولية انتهكت باستخدام (النظام السوري) الاسلحة الكيميائية ضد شعبه”.

وقال انه لم يعد هناك سؤال حول من الذي شن الهجوم الكيميائية الذي تقول المعارضة انه ادى الى مقتل 1300 شخص.

واوضح “اعتقد ان المعلومات الاستخباراتية ستثبت ان مسلحي المعارضة ليسوا هم من استخدمها (الاسلحة الكيمياوية)، ومن المحتمل وجود معلومات استخباراتية جيدة تظهر ان الحكومة السورية هي المسؤولة”.

وتعكس تصريحات هيغل التشدد المتزايد في خطاب ادارة الرئيس الاميركي باراك اوباما التي سعت في السابق الى تجنب الانجرار الى النزاع السوري.