هيفاء وهبي: رمضان يعني “لمة” العائلة وأرفض العمل فيه

2013 07 28
2013 07 28

402أكدت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي أنها ترفض تماما إحياء أي حفلات غنائية، وممارسة أي أنشطة فنية خلال شهر رمضان، لأنها تنتهز الفرصة للتقرب إلى الله من خلال التفرغ للعبادة وقراءة القرآن، وأشارت الفنانة إلى أنها تعد برنامجا للزيارات العائلية خلال الشهر الكريم، كما تجد الفرصة سانحة من أجل تبادل الزيارات، وتلبية دعوات الإفطار والسحور مع بعض الأصدقاء.

وكتبت هيفاء وهبي على مدونتها الخاصة: «لا للحفلات الغنائية هو شعار وطقس سنوي ثابت في أجندة يومياتي الرمضانية، وبالفعل فقد اعتذرت عن جميع الحفلات الغنائية والنشاطات الفنية خلال شهر رمضان، وهي بمنزلة عادة سنوية لي في هذا التوقيت».

وأضافت: «أنا أرفض رفضا قاطعا العمل خلال هذا الشهر الكريم لأن رمضان يعني لي «لمة» العائلة وسط أجواء من الدفء والترابط، بصراحة أرغب في التمتع بحياة أسرية هادئة خلال هذا الشهر المبارك، كما أريد الحصول على قسط من الراحة جراء عناء وضغوطات العمل طوال العام والتفرغ للعبادة.

وتضيف قائلة: «الأهم بالنسبة لي هو استغلال الشهر الكريم من أجل ممارسة شؤون العبادة والصلاة وقراءة القرآن، السنة 12 شهرا فهل كثير على الإنسان أن يريح أعصابه ويتقرب إلى الله ويحصل على هدنة من عناء المشكلات وزحام الحياة ولو لشهر واحد فقط؟».

وقالت: «لا أتصــــــور أن يأتي رمضان دون أن أكون بجانب أهلي، كمـــــا أن عدم وجود ارتباطات فنية في رمضان يعتبر بمنزلـــــــة فرصة سانحة من أجل تبادل الزيارات وتلبية دعـــوات الإفطار والسحور مع بعض الأصدقاء، الذين ربما لم ألتق بهم منذ وقت طويل نتيجة ظروف عملي وطبيعة انشغالاتي الفنية».

“الانباء”