واحد من كل 5 أطفال بريطانيين يتعرض لمضايقات إلكترونية

2013 08 11
2014 12 14
0_6874962

أظهرت دراسة جديدة أن واحداً من كل خمسة أطفال بريطانيين يستخدمون مواقع الشبكات الاجتماعية، تعرض لتجربة سلبية وعانى من المضايقات في العام الماضي.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية ‘بي بي سي’، اليوم الأحد، إن الدراسة، التي ستصدرها الجمعية الوطنية لمنع القسوة ضد الأطفال في نوفمبر المقبل، أظهرت أيضاً أن المضايقات شملت البلطجة، والرسائل غير المرغوب فيها، والملاحقة السيبيرية.

وأضافت نقلاً عن الدراسة أن عدداً كبيراً من مستخدمي مواقع فيسبوك وتويتر ويوتيوب على شبكة الإنترنت هم من الأطفال دون سن 13 عاماً، الحد الأدنى للسن المسموح باستخدام هذه المواقع، وكانت ظاهرتا البلطجة والتصيد الأكثر انتشاراً من المضايقات بين أوساط الأطفال الذين يستخدمون مواقع الشبكات الاجتماعية.

وأشارت الدراسة إلى أن طفلة عمرها 14 عاماً أقدمت على الانتحار شنقاً في وقت سابق من هذا الشهر، وأكد والدها أنها تلقت رسائل مسيئة من أحد مواقع التواصل الاجتماعي.