ورشة اقليمية بالدوحة حول إدارة مخاطر السيولة

2013 02 18
2013 02 18

بدأت هنا اليوم الاثنين فعاليات ورشة إقليمية حول إدارة مخاطر السيولة واختبارات الضغط ، بحضور ممثلي المصارف المركزية للدول الأعضاء في مجلس الخدمات المالية الإسلامية. وتركز ورشة العمل الإقليمية التي ينظمها على مدى ثلاثة أيام، مجلس الخدمات المالية الإسلامية برعاية من مصرف قطر المركزي، على القضايا المتعلقة بإدارة المخاطر في مؤسسات الخدمات المالية الإسلامية وإعطاء أولوية لشؤون إدارة مخاطر السيولة واختبارات الضغط للبنوك الإسلامية. وقال مساعد الأمين العام لمجلس الخدمات المالية الإسلامية عبدالإله بلعتيق، في تصريح صحفي انها المرة الأولى التي ينظم فيها المجلس هذه الورشة في الشرق الأوسط إذ يقتصر الحضور فيها على المصارف المركزية للدول الأعضاء، لافتا الى إن هذه المعايير وضعت تحت تأثير الأزمة المالية العالمية التي أظهرت مشاكل في إدارة “السيولة”. وحول مدى وجود تشابه أو تقارب بين معايير المجلس ومعايير بازل3، أكد أن دور مجلس الخدمات المالية الإسلامية مكمل للمعايير الدولية الأخرى، لكنه قد يصدر معايير تتناسب وطبيعة عمل البنوك الاسلامية انطلاقا من أن لها خصوصياتها. واكد ردا على سؤال حول رؤيته وتقييمه لسوق الصكوك سواء الإقليمي أو العالمي، أن هناك طلبا مرتفعا على الاوراق المالية خاصة تلك التي تتمتع بجودة تصنيف عالية، مؤكدا أن دراسة المجلس لمعيار مخاطر السيولة قادته إلى أن الكثير من البنوك الاسلامية لديها أكثر مما يلزمها من السيولة، والسبب أنها لا تجد أوراقا مالية تستثمر فيها.