ورقة الاقتراع ( كُتيب )

2016 06 19
2016 06 19

تنزيلصراحة نيوز – كشف رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتور خالد الكلالدة، ان ورقة الاقتراع التي سيتم اعتمادها في الانتخابات النيابية المنوي اجراؤها في العشرين من ايلول المقبل، ستكون على شكل كتيب توضع فيه اسماء القوائم بكل دائرة انتخابية واسماء المرشحين فيها ولديها 18علامة أمنية سرية مثل ورقة العملة وذلك لغايات تعزيز الشفافية والنزاهة بالعملية الانتخابية.

واضاف الكلالدة في حوار مع اسرة وكالة الانباء الاردنية “بترا”، اداره مدير عام الوكالة الزميل فيصل الشبول، ان الانتخابات المقبلة مختلفة عما سبقها من عمليات انتخابية من حيث القانون والنظام والتعليمات ، مشيرا الى “اننا امام قوائم نسبية مفتوحة وليست مغلقة اضافة الى ان الصوت الواحد الذي مزق المجتمع لم يعد موجودا في القانون الحالي للانتخاب”.

وبين الكلالدة ان الهيئة ستستخدم الحبر الخاص بالانتخابات وهو لا يزول ربما لأيام، إضافة الى ان اسم كل ناخب سيحدد مسبقا على صندوق اقتراع وليس بشكل مفتوح ، كما كان معمولا به سابقا بحيث لا يجوز التنقل بين مراكز الاقتراع من قبل الناخبين.

واشار الى ان الهيئة ستضع شاشات داخل كل غرفة اقتراع وفرز وذلك لتعزيز الشفافية والنزاهة بالعملية الانتخابية بحيث يظهر اسم وصورة الناخب امام لجنة الاقتراع وامام المراقبين بنفس الوقت.

واكد ان الهيئة ستعتمد بطاقة الاحوال الشخصية الصادرة عن دائرة الاحوال المدنية سواء كانت ذكية او البطاقة العادية ، موضحا ان لجنة الاقتراع مكونة من ستة اشخاص داخل كل غرفة من مركز الاقتراع والفرز ،وان صورة الناخب ستظهر مجرد فتح اسمه على جهاز الحاسوب عند الاداء بصوته.

وفي ما يتعلق بعملية الفرز، قال الكلالدة، ان القانون الحالي للانتخاب اكد على احصاء الاوراق التي لم يتم استخدامها بكل صندوق ومن ثم احصاء الاوراق التي تعرضت للتلف ومن ثم يتم فتح صندوق الاقتراع وتبدأ عملية فرز الصندوق وبعد الانتهاء من فرز جميع الصناديق بمركز الاقتراع تأتي لجنة تسمى لجنة “التجميع” التي تقوم بدورها بجمع نتائج صناديق الاقتراع بالمركز ومن ثم يتم ارسال النتيجة للهيئة وتوزيعها على المندوبين والمراقبين وتعليق نسخة عنها على باب مركز الاقتراع.