وزارة التخطيط : توقيع 6 اتفاقيات مشاريع مع الـ ” GIZ ” الألمانية

2015 08 23
2015 08 23

تنزيل (1)صراحة نيوز – وقع وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد نجيب الفاخوري مع الوكالة الالمانية للتعاون الدولي (GIZ) إتفاقيات تنفيذ (6) مشاريع تعاون فني يتم تنفيذها بواسطة الوكالة وبتمويل من الحكومة الالمانية حيث يتم الاتفاق على تمويل هذه المشاريع خلال المحادثات الحكومية الاردنية الالمانية والتي تعقد سنوياً وهي:

– حماية البيئة والتنوع البيولوجي في الأردن وبقيمة (3.9) مليون يورو حيث تم الاتفاق على هذه المنحة عام 2014، ويهدف الى تطبيق منهجية لرفع مستوى السلوك البيئي المستدام.

– الإدارة اللامركزية لمياه الصرف الصحي للتكيف مع تغير المناخ في الأردن وبقيمة (6.5) مليون يورو حيث تم الاتفاق على هذه المنحة عام 2013، ويهدف تنمية قدرات الشركاء في قطاع الصرف الصحي من خلال بناء محطة ريادية لمعالجة المياه الصناعية العادمة للتكيف مع تغير المناخ في الأردن. – تحسين كفاءة الطاقة في سلطة المياه وبقيمة (2.3) مليون يورو حيث تم الاتفاق على هذه المنحة عام 2010، ويهدف الى تطوير اساليب كفاءه الطاقة لمحطات الضخ في سلطة المياه.

– دعم المجتمعات المستضيفة استجابة لأزمة اللاجئين السوريين من خلال فنيي شبكات المياه وبقيمة (1.55) مليون يورو حيث تم الاتفاق على هذه المنحة عام 2013، ويهدف الى نمية قدرات فنيي شبكات المياه للتقليل من فاقد المياه في المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين.

– تحسين كفاءة استخدام المياه المجتمعية من خلال التعاون مع السلطات الدينية وبقيمة (2.5) مليون يورو حيث تم الاتفاق على هذه المنحة تحت مبادرتي “معالجة الاسباب الجذرية للتشرد وإعادة إدماج اللاجئين” و”الاستقرار والتنمية في الشرق الاوسط” عام 2014، ويهدف الى رفع الوعي حول ترشيد استهلاك المياه لدى المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين. – إدارة المياه العادمة اللامركزية في مدارس المجتمعات المضيفة وبقيمة (4) مليون يورو حيث تم الاتفاق على هذه المنحة تحت مبادرتي “معالجة الاسباب الجذرية للتشرد وإعادة إدماج اللاجئين” و”الاستقرار والتنمية في الشرق الاوسط” عام 2014، ويهدف الى تحسين ادارة مياه الصرف الصحي في المدارس المزدحمة لدى المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين.

وتهدف هذه المشاريع إلى تحسين إدارة المياه والصرف الصحي وحماية البيئة ومعالجة النفايات الصلبة ورفع مستوى الوعي حول القضايا والتحديات التي تخص قطاع المياه، كذلك دعم المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين في مواجهة الظروف الصعبة التي تواجهها هذه المجتمعات.

وبدورة شكر الوزير الفاخوري الجانب الالماني لدعمه المتواصل للأردن من خلال المنح والمساعدات الفنية والقروض الميسرة لتمويل مشاريع في قطاعات حيوية كالمياه والتعليم والطاقة واللاجئين، حيث تعتبر المانيا من اكبر الدول الداعمة على الصعيد الثنائي للمملكة. حيث تم مؤخراً تخصيص ما مجموعة (193) مليون يورو خلال برنامج التعاون التنموي لعام 2014 تتوزع من خلال منح ومساعدات فنية وقروض ميسرة.

علماً بانه من المقرر عقد المحادثات الحكومية الاردنية الالمانية القادمة خلال شهر تشرين ثاني من هذا العام.