وزارة الصناعة تحدد اسعار بيض المائدة

2013 02 14
2013 02 14

قرر وزير الصناعة والتجارة ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور حاتم الحلواني تحديد سقوف سعرية لمادة بيض المائدة اعتبارا من اليوم ولمدة شهر.

وجاء القرار استناداً إلى أحكام المادة7/أ من قانون الصناعة والتجارة وبناءً على الصلاحيات المفوضة للوزير بموجب قرار مجلس الوزراء بتحديد أسعار السلع في حال وجود اختلالات سعرية ومغالاة في الأسعار.

كما جاء القرار بالتعاون والاتفاق مع منتجي بيض المائدة ونظراً للارتفاع غير المبرر لأسعار هذه المادة محليا.

وتم اتخاذ القرار في اعقاب الاجتماع الذي ترأسه الدتور الحلواني اليوم ضم رئيس الاتحاد النوعي لمربي الدواجن وعددا من مربي الدواجن ومنتجي بيض المائدة ومسؤولين في وزارة الصناعة والتجارة لمناقشة أسباب ارتفاع اسعار بيض المائدة وبلوغه مستويات غير مسبوقة.

وخلص الاجتماع الى تحديد سقوف سعرية بهدف تخفيض الاسعار وبموجب القرار تصبح السقوف السعرية لمادة طبق بيض المائدة سعة30 بيضة شاملة لضريبة المبيعات واصلة للمستهلك على النحو المبين في الجدول التالي: اكثر من 2200 غم بسعر 65ر3 دنانير، واكثر من 2000غم بسعر 50ر3 دنانير، واكثر من 1800 غم بسعر 30ر3 دنانير، واكثر من 1600 غم بسعر 10ر3 دنانير.

ويضاف مبلغ (150) مائة وخمسون فلساً لكل طبق بدل تغليف.

والسقوف السعرية هي ذاتها التي كانت عليها قبل ملاحظة المغالاة في أسعار بيض المائدة محليا.

وشكر الدكتور الحلواني الاتحاد النوعي لمربي الدواجن ومنتجي مادة بيض المائدة على تعاونهم وتجاوبهم باتخاذ اجراءات لتخفيض الاسعار.

وأوعز الدكتور الحلواني لمديرية مراقبة الاسواق في الوزارة لمتابعة تطبيق القرار في جميع المحلات التجارية والتأكد من الالتزام بالسقوف السعرية لمادة بيض المادة والاوزان المرتبطة بكل سعر واتخاذ الاجراءات اللازمة بحق المخالفين.

يشار الى ان السقوف السعرية تمثل الحد الأعلى لبيع السلعة وتأتي بهدف ضبط الاسعار وبامكان التجار التنافس تحت هذا السقف والبيع بأقل من السعر المحدد بالسقوف.

وكانت وزارة الزراعة فتحت ايضا باب استيراد بيض المائدة لتخفيض الاسعار وتعويض النقص الحاصل في كميات الانتاج المحلي وتغطية الاستهلاك المحلي البالغ حوالي80 مليون بيضة شهريا.