وزير الاشغال العامة يتفقد طرق الاغوار الشمالية

2014 11 01
2014 11 01

39صراحة نيوز –  تفقد وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسة اليوم السبت طريق السلط / العارضة وطرق منطقة الاغوار الشمالية التي تأثرت بتدفق الطمي من الاودية نتيجة الامطار التي هطلت أمس واليوم.

وسارعت فرق عمل الوزارة ومقاولو القطاع الخاص العاملون معها بتنظيف مجاري الاودية المرتبطة بالطرق في تلك المنطقة لمساعدة المواطنين وحماية منازلهم وممتلكاتهم حيث كان للأمطار الغزيرة التي هطلت والجريان الكبير بالأودية آثار مدمرة على بعض ممتلكات المواطنين القريبة من الاودية.

وتأتي هذه الاجراءات تنفيذا لتوجيهات مباشرة من رئيس الوزراء لوزارة الاشغال العامة والاسكان بتفقد هذه الطرق على ارض الواقع وتقديم المساعدة المطلوبة للمواطنين.

وتجول المهندس هلسة يرافقه متصرف اللواء عدنان العتوم ومدير عام اشغال محافظة اربد المهندس موفق الزعبي ومدير مكتب اشغال اللواء المهندس عطا ابداح على المناطق الاكثر ضررا، وهي وادي الريان وقليعات وبصيلة والمشارع والتقى المواطنين الذين تضررت منازلهم من السيول.

كما اطلع الوزير على واقع العبارات المنتشرة على اجزاء من الطريق العام للواء، وكانت طاقتها التصريفية اقل بكثير من حجم السيول ما ادى الى ارتفاع السيول الى اسطح اجزاء من الشارع العام حاملة الطمي والحجارة والكتل الصخرية ما أدى لاغلاق الطريق العام في اكثر من موقع لعدة ساعات.

واطلع هلسة كذلك على مجرى سيل قليعات الذي كسرته قوة السيول وألحقت بها اضرارا بمنازل المواطنين ما بين متوسطة ومحدودة.

النائب فاطمة ابو عبطة اطلعت الوزير على عدد من المنازل المتضررة، والبالغة 70 منزلا في منطقة قليعات وهناك ايضا عشرات المنازل في بصيلة والريان والعرامشة والمشارع وازمالية.

وقالت ابو عبطة ان السيول اجبرت اصحاب تلك المنازل على الخروج منها طلبا للنجاة وان تلك المنازل وغيرها من منازل قليعات مهددة حاليا بالانهيار اذا ما اتت سيول مشابهة ما يستدعي تسريع اجراءات الحماية، داعية لاجراء دراسة معمقة وميدانية من قبل اجهزة الحكومة لايجاد حلول جذرية لمشكلة تدفق السيول من الجبال المحاذية للتجمعات السكانية ومن مجاري الاودية المنتشرة.

واستمع الوزير هلسة خلال جولته الى طروحات رؤساء البلديات في المنطقة حول معالجة السيول التي عادة ما تاتي من مناطق الشفا ومن مجاري اودية وسفوج الجبال وتداهم منازل المواطنين وتحدث اغلاقات للطريق العام في اللواء.

واوعز الوزير باتخاذ اجراءات حماية للمواقع الخطرة التي تدفقت منها السيول الى منازل المواطنين وداخل التجمعات السكانية بعمل اقفاص قابيون كاجراء مرحلي ريثما يتم عمل سد في قليعات موضحا انه سيتقدم باقتراح انشاء السد لوزارة المياه والري.

وبين بان الوزارة ستقوم باعمال الحماية من خلال عطاء جار تنفيذه لصيانة الطرق النافذة وان العبارات الواقعة على الشارع العام للواء سيتم اعادة انشائها من خلال عطاء مركزي بطول 12كم.

واوضح ان اعمال الصيانة للعبارات والاجزاء الاخرى من الطريق تتم صيانتها من خلال عطاء الصيانة الذي تطرحه الوزارة لثلاث سنوات موعزا لمكتب اشغال اللواء باستئجار لودر خلال فصل الشتاء لتعزيز آليات المكتب وتمكينه من مواجهة طوارئ الشتاء.

كما تفقد الوزير مكتب اشغال لواء لكورة والأعمال التي ينفذها لازالة الاتربة والحجارة من جوانب الطريق العام الموصل بين الكورة والاغوار الشمالية نتيجة انهيارات من سفوح الجبال المحاذية.

وقال متصرف اللواء ان فرق مديرية التنمية الاجتماعية في اللواء باشرت صباح اليوم بدراسة احتياجات الاسر التي داهمت السيول منازلها واتلفت اثاثها لتقديم المساعدات الممكنة لاصحابها بشكل سريع.