وزير التخطيط يبحث افاق التعاون الاقتصادي مع كندا

2016 02 01
2016 02 01

وزير التخطيط يبحث افاق التعاون الاقتصادي مع كنداصراحة نيوز – بحث وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد الفاخوري، مع وزيرة التنمية الدولية الكندي ماري كلاود بيبيووالوفد المرافق لها التعاون الاقتصادي والتنموي بين البلدين وآليات تعزيزه والبناء عليه في المجالات كافة.

وقال بيان للوزارة اليوم الاحد ان الفاخوري، عرض للوفد التحديات الاقتصادية الراهنة والتبعات التي يتحملها الأردن نتيجة الأوضاع السائدة في المنطقة، ومن ضمنها استضافة أعدادا كبيرة من الأشقاء السوريين وآثارها المترتبة على المملكة، والتي أضافت أعباء اقتصادية واجتماعية جديدة على الموازنة، وضغوطات على البنية التحتية والخدمات وعلى قطاعات التعليم والصحة والمياه ولا سيما في مناطق الشمال والوسط والمجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين، مثمنا للحكومة الكندية دعمها المقدم للأردن بهذا الخصوص.

وقال إن الاقتصاد الأردني بكل قطاعاته يواجه تحديات جمة بسبب أزمة اللجوء السوري، وأثر الاضطرابات التي تشهدها المنطقة، مشيرا إلى التحضيرات لمؤتمر المانحين للاستجابة للأزمة الانسانية في سوريا والذي تقرر عقده في لندن يوم الخميس المقبل وعرض الإطار الشمولي للتعامل مع تبعات الأزمة السورية.

وأشادت وزيرة التنمية الدولية الكندية لما يقوم به الأردن بقيادة جلالة الملك من اصلاحات سياسية واقتصادية جعلت من الأردن أنموذجاً في المنطقة، مظهرة تفهمها لحجم الأعباء التي يتحملها الأردن خاصة في ضوء تدفق عدد كبير من اللاجئين السوريين وما لذلك من تأثير على المجتمعات المستضيفة إضافة إلى الأثار السلبية للاضطرابات في المنطقة واثرها على الاقتصاد الأردني.

يذكر أن الجانب الكندي يسهم بدعم قطاعات التعليم، وتنمية الموارد البشرية، والعمل والتشغيل، وتمكين مشاركة المرأة في المجال الاقتصادي، واستدامة النمو الاقتصادي في المملكة، وذلك بالتنسيق والشراكة مع الجهات الحكومية وغير الحكومية ذات العلاقة.