وزير العمل : التحدي المقبل هو ابتكار فرص العمل

2013 02 09
2013 02 09

قال وزير العمل نضال القطامين ان التحدي المقبل الذي يواجه الاردن هو ابتكار فرص عمل للخريجين الجدد مؤكدا اهمية قطاع الزراعة بصفته ركيزة أساسية للتنمية بأبعادها الاقتصادية والاتماعية والبيئية من حيث مساهمته في تحسين الميزان التجاري.

  واضاف خلال حفل تخريج المشاركين في برنامج تدريبي مخصص للمهندسين الزراعيين حديثي التخرج ان القطاع لا يزال مولدا أساسيا للنشاطات في القطاعات الاقتصادية الاخرى خاصة قطاعي الخدمات والصناعة.

  واعتبر القطامين ان التحدي المقبل هو ايجاد افكار ابداعية تقدم فرص عمل ذات جدوى خاصة في القطاع الخاص الذي يعد الواجهة الرئيسية لاستيعاب الخريجين الجدد موضحا ان لدى الوزارة توجها لاستقطاب الافكار الابداعية في مجال تشغيل وتدريب الخريجين الجدد من خلال العمل بشكل حثيث مع السفارات الاردنية في مختلف الدول العربية.

  واكد اهمية تنفيذ البرامج التدريبية ودورها في ربط مخرجات التعليم بمتطلبات سوق العمل وتلبية احتياجات الطلبة من المهارات العملية المتخصصة التي تواكب تطورات سوق العمل ما يزيد من الفرص الوظيفية في السوق المحلي والخارجي.

  من جانبه، اكد نقيب المهندسين الزراعيين المهندس محمود أبو غنيمة اهمية التعاون ما بين مؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المدني من جهة والقطاع الحكومي والذي يتمثل ببرنامج تدريب المهندسين حديثي التخرج والذي ينفذ بالشراكة مع صندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني التابع لوزارة العمل.

  وقال ان البرنامج ينسجم مع تطلعات النقابة وحرصها على تطوير كفاءات خريجي الهندسة الزراعية ورفد السوق المحلي والعربي بالكفاءات اللازمة. ووصف المهندس الزراعي الأردني بانه ذو كفاءة مشهودة وقدرة على تعظيم العائد من وحدة المياه والأرض وزيادة الإنتاجية الأمر الذي أدى الى ازدياد الطلب على المهندس الزراعي الأردني حيث يتواجد أكثر من أربعة ألاف مهندس في سوق العمل العربي والخليجي.