وزير المياه والري: السدود الترابية والحفائر حواجز طبيعية لحماية المواطنين وتغذية المياه الجوفية

2014 05 13
2014 05 13
سد الوحيديعمان – صراحة نيوز – أعرب الدكتور حازم الناصر وزير المياه والري عن ارتياحه للاجراءات والجهود التي تقوم بها سلطة وادي الاردن خاصة فيما يتعلق بتطبيق خطة الوزارة في التوسع ببرامج الحصاد المائي واضاف خلال ترؤسه اجتماعا لكبار مسؤولي سلطة وادي الاردن بحضور امين عام سلطة وادي الاردن المهندس سعد ابو حمور ان الاجراءات والجهود التي قامت بها السلطة خاصة سد الوحيدي وحاجز الحسنين في محافظة معان اسهمت بشكل كبير وواضح في درء خطر الفيضانات التي شهدتها المملكة مؤخرا ورافقها تدفق كميات مياه كبيرة في الاودية في مناطق مختلفة من المملكة حيث تؤكد احصائيات الوزارة/ سلطة وادي الاردن ان الحفائر والسدود الترابية في المناطق الشرقية والبادية تخزن حاليا مايزيد على 100 مليون م3 من المياه اضافة الى ما تخزنه السدود الرئيسية حاليا بطاقة 167 مليون م3 وبنسبة تخزين 51% .

وبين الدكتور الناصر انه انطلاقا من الدور المناط بوزارة المياه والري/ سلطة وادي الاردن في توفير الاحتياجات المائية للأغراض المختلفة وتطوير و تفعيل أليات الحصاد المائي فأن الحصاد المائي يعد احد الركائز الاساسية كونه مصدرا هاما ومتجددا من المصادر المائية المتاحة مشددا على تفعيل الحصاد واستغلال مصادر المياه السطحية وانشاء السدود والبرك والحفائر وصيانتها بهدف تعظيم الفائدة والاستفادة منها بأعلى درجة ممكنة لرفد هذا القطاع الحيوي باحتياجاته وزيادة كميات المياه المتوفرة من الامطار بجمعها شتاء ليتم الاستفادة منها خلال الصيف في المجالات المختلفة حتى يتمكن هذا القطاع من النهوض بمسؤولياته ذلك أن توفير مياه الشرب و الري من أهم التحديات والاولويات امام الوزارة.

وبين الوزير ان انشاء سد الوحيدي على بعد 5 كم من مدينة معان بسعة تخزينية مليون م3 وحاجز الحسنين على بعد 15 كم من المدينة بسعة تخزينية نصف مليون م3 وبكلفة تجاوزت 3,7 مليون دينار كان له الدور الابرز في الحيلولة دون تأثر المدينة بآثار الفيضان الاخير حيث شكل حاجزا طبيعيا للمياه وبالتالي امكانية الاستفادة منها للأغراض الزراعية وتربية المواشي في المنطقة وبالتالي تنمية المجتمع المحلي وحمايته من الاثار الطبيعية الطارئة .

واوضح الوزير ان الأردن البالغة مساحته حوالي 97 ألف كم2 يقع منها حوالي 91% ضمن المناطق الجافة التي يتراوح معدلها السنوي للهطول ما بين 50-200 ملم وكذلك 2.9% من مساحة الأردن في المناطق شبه الجافة التي يتراوح معدل هطول الامطار فيها من 400-580 ملم والباقي 5.7 % يتراوح معدل هطول الامطار فيها من 50-300 ملم سنويا ، مبينا ان كمية الهطول السنوي تتراوح ما بين 5800 مليون م3/سنويا في السنوات الجافة لترتفع الى حوالي 1100 مليون م3 في السنوات الماطرة وبمعدل طويل الامد يبلغ 8522 مليون م3 ، في حين ان حوالي 92% منها يتبخر فيما تتغذى الابار الجوفية منها بمعدل يتراوح من 240 – 294 مليون م3 في حين تتحول حوالي 713 مليون م3 الى مياه سطحية يمكن الاستفادة منها من خلال التوسع بالسدود والحفائر الترابية مبينا ان خطة الوزارة تنصب حاليا على تعظيم الاستفادة من هذه الموارد المائية الهامة حيث شرعت سلطة وادي الاردن ببناء عدد من السدود وتعلية أخرى اضافة الى التوسع بالحفائر الترابية والحواجز الطبيعية في مناطق مختلفة من المملكة .

واضاف ان حجم التخزين الكلي للسدود في المملكة يزيد على 327 مليون م3 وحجم الاحواض الساكبة لهذه السدود تزيد على 13980 كم مربع اي مايوازي ربع مساحة المملكة مؤكدا ان خطط الحصاد المائي الوطنية التي تنفذها ادارة قطاع المياه تعد من أفضل النسب عالميا كون غالبية مساحة المملكة مناطق جافة وصحراوية أي انها قليلة المطر وبالتالي فان حوالي (300- 500 مليون م3 ) من الهطول المطري مغطاة بالسدود والحفائر والسواتر والحواجز المائية .

واطمئن الدكتور حازم الناصر على البرامج والخطط التي تم اقرارها مؤخرا وتقوم سلطة وادي الاردن بتنفيذها للتوسع في تنفيذ عدد من الحفائر والسدود الترابية بالتعاون مع القوات المسلحة الاردنية ووزارة الزراعة وغيرها من الجهات في القطاع الخاص حيث اكد على ضرورة الاسراع بتنفيذ عدة حفائر في مناطق باير والازرق من البادية حتى يتم الاستفادة من كل قطرة ماء للمخازين الجوفية التي تعرضت للأستنزاف الجائر على مدى السنوات الماضية بسبب ازديدا الطلب مشيدا بحجم الانجاز الفعلي الذي نفذته وزارته في هذا المجال خلال الفترة الماضية حيث وصل عدد السدود والحفائر الترابية المنفذة خلال السنوات القليلة الماضية اكثر من 48 سدا في المناطق المرتفعة والصحراوية بطاقة تخزينية تقدر ب(31.825) مليون م3 لغايات الري وسقاية الماشية وتغذية المياه الجوفية موزعة على معظم مناطق المملكة ( 8 سدود المفرق ، سد واحد اربد ، 4 سدود العاصمة ، 4 سدود الزرقاء ، 3 سدود معان ) وكذلك تم انشاء 27 سد بالتعاون مع وزارة الزراعة في محافظتي الكرك والطفيلة وكذلك الحفائر التي تم تنفيذها بالتعاون مع سلاح الهندسة الملكي في القوات المسلحة الاردنية ووزارة الزراعة مثل البقعاوية والمديسيسات والحسينية وطوبة وشعيب الازرق وابو صوانة وسد جلواخ وسد الفوار بطاقة تخزين تزيد على 3 مليون م3 .

ونوه الوزير ان الوزارة تحث الخطى الجادة للسير قدما بتنفيذ سدود جديدة مثل سد ابن حماد في محافظة الكرك وسد زرقاء ماعين واللجون ووادي الكرك وسد دلاغة اضافة لتعلية سد الوالة وتعلية سد وادي شعيب والخطط المنوي تنفيذها بانشاء عدد من السدود مثل سد الحلق في محافظة العاصمة والبطم في محافظة الزرقاء والزعتري في المفرق وفلحة في مأدبا وام لوزة في الطفيلة بطاقة تخزينية اجمالية تزيد على 25 مليون م3 بعد الانتهاء من الدراسات المتعلقة بها وتامين التمويل اللازم لها مشددا على ضرورة الاسراع باخراجها لحيز الوجود ضمن الامكانيات المتاحة وفق البرنامج الزمني المعد .

من ناحيته اوضح امين عام سلطة وادي الاردن م. سعد ابو حمور ان عددا من السدود الرئيسية قد امتلأت بالكامل مثل مثل سد الموجب بطاقة تخزين 29,8 مليون م3 وسد التنور في محافظة الطفيلة الذي امتلأ لأول مرة منذ انشاءه عام 2002 بطاقة تخزينية 16,9 مليون م3 حيث سينعكس ذلك بشكل ايجابي وكبير على الوضع المائي في مناطق الاغوار الجنوبية اضافة الى امتلاء سد شيظم/ الطفيلة بطاقة تخزينية تزيد على 300 الف م3 وهو ما ادى الى تدفق مياه الينابيع اسفل منطقة السد بما يشكل علامة واضحة على تحسن المخازين الجوفية في المنطقة مؤكدا ان ذلك سيسهم بشكل جيد في تعزيز الواقع المائي وكذلك تزويد المنشأت الصناعية في املنطقة باحتياجاتها بطريقة كافية وامتلاء سد الوالة بطاقة حوالي 8 مليون م3 .

وكشف ابو حمور ان الخطط المقرة يجري تنفيذها وفق البرامج المعدة لها اولا بألو مؤكدا تنفيذ 26 حفيرة منذ العام 2012 وحتى الأن ضمن حزم برامج التعويضات البيئية بالتعاون مع وزارة البيئة والبعض الأخر من موازنة سلطة وادي الاردن حيث ان معظمها قد امتلأ أكثر من مرة منذ عام 2012 واضاف انه تم توقيع اتفاقية مع سلاح الهندسة الملكي للقيام بتنفيذ 3 حفائر جيدة في مناطق البادية الشرقية والوسطى خلال هذا الشهر وبكلفة تزيد على نصف مليون دينار كمرحلة أولى لتنفيذ حفائر في مناطق الازرق وباير بسعة تخزينية تزيد على نصف مليون دينار اردني وانه حال الانتهاء منها سيتم تنفيذ المرحلة الثانية لتنفيذ عدد من الحفائر في مناطق مختلقة .

واوضح ان حجم الهطول المطري حتى الموجة الاخيرة بلغ حوالي 89% من المعدل السنوي طويل الامد البالغ حوالي 8,4 مليار م3 تقريبا . سد الوحيدي 1