وزير المياه و الري يوقع اتفاقيات مائية بـ2,5 مليون دينار اردني

2014 03 16
2014 03 16

343عمان – صراحة نيوز –  قال الدكتور حازم الناصر وزير المياه والري  ان الحكومة جادة  ومستمرة بتوسيع المشاريع المنفذة بهدف المحافظة على ديمومة خدمات المياه والصرف لصحي للمواطن الاردني حيث ستشمل عددا من مشاريع المياه والصرف الصحي في كافة مناطق لمواجهة الاعباء المتزايدة نتيجة استمرار تدفق  الالاف  يوميا من موجات اللجوء وبالاخص في مناطق الشمال متزايدا للأخوة السوريين  والتبعات الناتجة  عن ذلك  وبالاخص على قطاع المياه الذي يعاني بالأصل من حالة غير مسبوقة في الطلب المتزايد على خدمات المياه والصرف الصحي .

واضاف ان الحكومة تدرك الواقع المائي وتعمل بكل امكانياتها لتنفيذ كافة المطالب والاحتياجات بما يحقق المستوى الذي تتطلع اليه قيادتنا الهاشمية في خدمة مواطننا الكريم حيثما كان مشددا ان السيناريوهات التي أقرتها الوزارة لمواجهة الظروف الاستثنائية التي فرضت نفسها بسبب ظروف اللاجئين السوريين في مناطق الشمال والوسط والجنوب دفعت بالوزارة الى اعلان تعبئة كل جهودها للتعامل مع هذا الامر من خلال استنهاض الجهود الدولية والعربية لمواجهة الواقع الخدماتي والمائي الصعب .

واضاف الدكتور الناصر خلال توقيعه في وزارة المياه والري مع عدد من المقاولين المحليين عددا من اتفاقيات مشاريع مائية في مناطق  اربد وعجلون وجرش وبقيمة تزيد على 2,5 مليون دينار اردني ضمن مشاريع المنحة الخليجية ان هذه الاتفاقيات التي سيتم الشروع الفوري بتنفيذها لمواجهة الواقع المائي في كل من مناطق اربد وعجلون وجرش تأتي في سياق الخطة الطارئة التي اطلقتها الوزارة منذ الصيف الماضي لتجاوز الظروف المائية الصعبة وبدات بالانجاز الفعلي لمشروع جر مياه الديسي والسير قدما في انجاز عدد من الابار الجديدة في المناطق الشمالية واعادة ادارة وتوزيع المياه في مناطق المملكة بهدف احداث نقلة نوعية و تحسين التزويد خدمات المياه والصرف الصحي المقدمه للمواطنين في مناطق الشمال وتطوير الخدمات التي تقدمها شركه مياه اليرموك بعد اعادتها الى الادارة المحلية واستطاعت بكل نجاح من تحقيق انجازات على مختلف الصعد سواء في حل مشكلة اشتركات المياه وتنفيذها ضمن ما تم اقراره وكذلك رفع كميات المياه لعدد من المناطق التي عانت طوال الفترة الماضية من العجز في التزويد المائي لها  في محافظات  الشمال الاربعه.

وبين ان هذه المشاريع تشمل اعادة تأهيل شبكات املياه في عدد من مناطق عجلون حيث سيتم توردي وتمديد خطوط مياه قطر 8 انش و6 انش و4 انش وكذلك مواسير بولي ايثلين من مختلف الاقطار من قبل مقاول اردني محلي وهو شركة المنجل للمقاولات وخلال مدة لاتتجاوز العام بقيمة اجمالية حوالي 1,290 مليون دينار ممولة من الصندوق السعودي للتنمية لتحسين شبكات عدد من مناطق عجلون حيث سيؤدي ذلك الى رفع كفاءة الشبكة وتحسين التزويد ، وكذلك تأهيل شبكات مياه مناطق صنعار وعصيم في المحافظة بحيث يتم تمديد شبكات جديدة بقيمة 275 الف دينار اردني وخلال مدة 150 يوما قبل حلول الصيف .

وكشف الوزير ان المشاريع تشمل تأهيل شبكات المياه والوصلات المنلية للمواطنين في قرية محنا وام الينابيع وطيارة في عجلون لتحسين انظمة التزويد المائي فيها وخلال مدة لاتتجاوز 270 يوما من قبل شركة حمود للمقاولات بقيمة 515,345 الف دينار اردني ممولة من الصندوق السعودي للتنمية ، وفيم حافظة جرش سيتم تنفيذ عددا من الشبكات وتشمل تنفيذ خطوط مياه من مختلف الاقطار في بلدة ساكب من قبل شركة عاصم الطراونة وبقيمة اجمالية حوالي 55 الف دينار خلال مدة لاتتجاوز 45 يوما لتحسين التزويد لبلدة ساكب ضمن استعدادات الوزارة/ سلطة المياه للصيف المقبل، وكذلك تمديد خطوط مياه مختلفة الاقطار في بلدة برما /حي العلاونة بقيمة حوالي 97 الف دينار  وخلال مدة لاتتجاوز 70 يوما وتنفيذ مشروع تمديد خطوط مياه من مختلف الاقطار في بلدة الكتة في محافظة جرش بقيمة اجمالية حوالي 123 الف دينار اردني كلها ممولة من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية .

وشدد الدكتور الناصر ان من شأن هذه المشاريع التخفيف من حدة  الاكتضاظ وتجاوز الاثار الناجمة عن موجات اللجوء الذي تشهده محافظات الشمال والوسط بالأخص والتزايد الهائل في الطلب على المياه يوما بعد يوم  حيث سيكون لها اكبر الاثر في تحسين نوعية خدمة المياه للمواطنين خلال الصيف القادم  موضحا انه بالرغم من كل الاجراءات التي اتخذتها وزارته الا ان كل هذه الاجراءات  لم تفي حتى الأن بالخروج من عنق الزجاجة لمواجهة المستقبل المجهول لواقع النزوح الذي يتذبذب بين الفينة والأخرى بسبب التطورات المتلاحقة  ومايرافقه ذلك من استمرار تدفق الالاف من اللاجئين يوما بعد يوم خاصة وان الاوضاع في الجوار الاردني ماز الت ملتهبة .

وثمن وزير المياه والري الدعم الذي تقدمه دول مجلس التعاون الخليجي  ودعمهم لقطاع المياه والقطاعات المختلفة التي تكبدت احمال تثقل كاهلها مشيدا بتفهم الاشقاء لمعاناة الاردن في هذا المجال وبالاخص الواقع المائي حيث سيعمل تنفيذ هذه المشاريع بكل تأكيد على تفعيل عملية التزويد المائي ورفع كفاءتها والحد من الفاقد وتقليل الأعطال والانقطاعات التي عاناها الأهل في المناطق الشمالية خلال الفترات الماضية  مؤكدا ان جهود وزارة المياه والري وكامل طواقمها تعمل على مدار الساعة وفق نظرة حديثة متجددة في التعامل مع ادارة الواقع المائي تعتمد على استراتيجيات مدروسة عقلانية في التعامل مع كل قطرة ماء وتحسين كفاءة توفير كميات مياه من خلال الخطوط الاستراتيجية الناقلة عبر المملكة من شمالها الى جنوبها جنبا الى جنب مع العمل الموصول في السعي لتحقيق مزيد من المنح والمساعدات من الجهات المانحة الدولية حيث عملت هذه المساعدات على تمكين الوزارة من الخروج من عنق الزجاجة في الواقع المائي وخدمات الصرف الصحي ونجحت في توفير كميات مياه لكل مواطن في المناطق الشمالية بما يزيد عل 50 % عما كان عليه خلال نفس الفترة من الاوقات الماضية  من خلال تأهيل عددا من الابار وتوفير كميات مياه اضافية .