وزير بريطاني يستبعد حلا سريعا للازمة السورية

2013 04 26
2013 04 26

قال الوزير المفوض في الحكومة البريطانية لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا اليستير بيورت انه لا توجد اي خطة دولية للتدخل العسكري في الازمة السورية. واكد الوزير خلال لقاء عقد في غرفة صناعة اربد اليوم الخميس بحضور عدد من النواب والسفير البريطاني في عمان بيتر ميليت ورئيس واعضاء غرفة الصناعة وفعاليات اقتصادية، ان المملكة المتحدة تؤيد اي حل سياسي للازمة السورية. ولفت الى ان بلاده دعمت الاردن ب 141 مليون جنيه استرليني لغايات المساهمة في الاغذية والرعاية الصحية والمياه للاجئين السوريين، معربا عن امله ان تساهم هذه المساهمة في الحد اية تداعيات يواجهها الشعب الاردني جراء ازمة اللجوء . وجدد بيورت التأكيد ان عدم وجود حل سريع للازمة السورية من شأنه ايجاد تداعيات سلبية وتأثير كبير على الاردن والمنطقة بشكل عام . ولفت الى ان زيارته للاردن هي الرابعة والاولى لشمال البلاد بغرض التعرف على تداعيات الازمة السورية على الاردن وتدارس امكانيات تعاون حكومة بلاده للتخفيف من الاعباء التي يواجهها الاردن جراء الازمة سواء على الواقع السياسي او الاقتصادي او الاجتماعي. وكان رئيس غرفة الصناعة رائد سمارة اكد ان مشكلة مخيم الزعتري انه اضحى رابع مدينة على صعيد الاردن من حيث التعداد السكاني لافتا الى ان اي موجة نزوح او لجوء كالتي يواجهها الاردن من المؤكد ان دولا عظمى ستعاني في مجال التعامل معها. وقال ان موجة اللجوء السوري زادت الضغط على البنى التحتية علاوة على قضايا اجتماعية وسياسية واقتصادية.