وسائل اعلام عبرية تنتقد مواقف الخشمان من اسرائيل

2013 01 08
2013 01 08

انتقدت وسائل اعلام اسرائيلية مواقف رئيس حزب الاتحاد الوطني الاردني الكابتن محمد الخشمان لمواقفة من الفلسطينيين خصوصا خلال حرب “الرصاص المصبوب” على غزة واتهمته بتعبئة الشارعين الاردني والعربي ضد اسرائيل لافتة الى ان برامج الخشمان السياسية التي يخوض على اساسها الانتخابات الاردنية على رأس حزبه ستزيد من صعوبة عملية التطبيع مع الاردن.

واعتبرت وجود الكابتن الخشمان الذي اتهمته بنقل ما اسمته “الارهابيين” الجرحى من قطاع غزة خلال حرب “الرصاص المصبوب” بانه يثير الكثير من التساؤلات حول امكانية التعايش بين اسرائيل وجيرانها.. وتاليا ما تناولته بعض المواقع الاسرائيلية تحت عنوان “نموذج سيء لاسرائيل ”

كلما اقتربت لحظة الانتخابات الاردنية تتسع دائرة الاحتمالات وسط توقعات بان لا تساهم هذه الانتخابات في احتواء الجدل السياسي داخل الاردن في ظل الازمة الاقتصادية ومقاطعة المعارضة الاسلامية.

المرشحون للانتخابات الاردنية سواء مستقلين او ضمن قوائم حزبية يخوضون معركة حقيقية للوصول الى البرلمان بشنى الطرق وهناك من بين المرشحين من يطرح قضايا اقتصادية وسياسية مقبولة لدى الراي العام الاردني لكن هناك منهم من يكن العداء لاسرائيل امثال محمد خشمان الذي يقود حزبه في هذه الانتخابات وقد عمل هذا الرجل الذي يرأس شركة طيران خاصة على نقل الجرحى الارهابيين اثناء حرب “الرصاص المصبوب” على غزة بطائراته للعلاج في بعض الدول.

ويشكل خشمان ظاهرة بارزة في تحركاته ولا يخفي الرجل علنا انحيازه للفلسطينيين وهو يعتبر ان قضيتهم هي قضية كل مواطن عربي وقد مارس ذلك فعليا خلال الحرب على غزة وهو بذلك يكون ضمن صفوف الجهات المعادية لاسرائيل وان فوز حزبه في الانتخابات الاردنية سيزيد وتيرة العداء لاسرائيل وافشال اي خطط تطبيعية مستقبلا خصوصا ان الرجل نجح في ان يكون لحزبه امتدادات في جميع الجغرافيا الاردنية وهذا يعزز وجود معادين لاسرائيل في هذه الانتخابات امثال خشمان الذي يثير الكثير من التساؤلات حول امكانية التعايش بين اسرائيل وجيرانها.