وسام الإيسيسكو الذهبي للأمير الحسن بن طلال

2012 12 05
2012 12 05

منحت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) سمو الأمير الحسن بن طلال وسام الإيسيسكو الذهبي تقديراً لجهود سموه في تعزيز الحوار بين الثقافات والعمل الثقافي الإسلامي المشترك وتثمينا لمبادراته ونشاطاته المتنوعة في تعزيز لغة الحوار وتفعيل اطره وآلياته بين شعوب العالم. وتسلم الوسام نيابة عن سموه الذي يحمل لقب سفير الإيسيسكو للحوار بين الثقافات، الدكتور الصادق الفقيه، الأمين العام لمنتدى الفكر العربي، الذي شارك في فعاليات الدورة الحادية عشرة للمؤتمر العام للمنظمة الذي عقد برعاية جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز في الاول من الشهر الحالي في الرياض . كما منحت المنظمة مديرها العام الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، وسام الإيسيسكو الذهبي تقديرا لجهوده المتميزة الهادفة الى تعزيز العمل الإسلامي المشترك في مجالات التربية والعلوم والثقافة والاتصال،وتفعيل الحوار بين الثقافات والحضارات في المحافل الإقليمية والدولية، ودعم ومساندة المؤسسات التربوية والعلمية والثقافية والاتصالية، في فلسطين بوجه عام والقدس الشريف بوجه خاص، وحرصه على حماية المقدسات الإسلامية ومآثرها الحضارية. كما تم منح ميدالية الإيسيسكو الذهبية لعدد من أعضاء المجلس التنفيذي للمنظمة، وتسليم جائزة الإيسيسكو لمحو الأمية، ولتصحيح صورة الإسلام والمسلمين، للفائزين بها. وناقش المؤتمر على مدى يومين مشروع خطة العمل الثلاثية والموازنة للسنوات (2013-2015)، وتقارير المنظمة بين الدورتين العاشرة والحادية عشرة، والبرامج والأنشطة التربوية والعلمية والثقافية الموجهة لفائدة القدس الشريف وفلسطين، اضافة الى تقييم عمل المنظمة، والعديد من التقارير المالية والادارية والقانونية.