وصول 28 اسير فلسطيني ُافرج عنهم الى رام الله

2013 12 31
2013 12 31

11رام الله – صراحة نيوز – وصل إلى مدينة رام الله 18 اسيرا فلسطينيا وسط استقبال حافل من المسؤولين وعلى رأسهم الرئيس محمود عباس الذي تعهد بعدم التوصل إلى اتفاق سلام نهائي مع إسرائيل قبل الإفراج عن جميع السجناء الفلسطينيين المحتجزين لديها.

وقال الرئيس الفلسطيني خلال استقبال الأسرى المحررين ضمن الدفعة الثالثة، فجر اليوم الثلاثاء في مقر الرئاسة بمدينة رام الله|:” إن الأسرى المرضى سيكونون بعد إطلاق سراح الدفعة الرابعة والأسرى الـ104 القدامى الذين اتفقنا على إطلاق سراحهم سيخرجون جميعا إلى بيوتهم وليس إلى أي مكان آخر، و نعدكم بأنه لن يكون هناك اتفاق نهائي إلا وجميع الأسرى في بيوتهم، وأريد هنا أن أسجل بأن الاسرائيليين ماطلوا في إخراج هؤلاء الأبطال 24 ساعة وهذا ما لا نقبله”.

وتابع ” أعلنت لجنة في الحكومة الإسرائيلية أنها قررت ضم غور الأردن ولن نسمح لهم أن يفعلوا ذلك ولكل حادثة حديث، هذه أرضنا وستبقى فلسطينية وليعلم الجميع أن هذا خط أحمر لا يمكن تجازوه”.

وفي ذات السياق استقبل الالاف من الفلسطينيين في ساعة مبكرة من فجر اليوم عند معبر بيت حانون شمالي قطاع غزة ثلاثة اسرى من الدفعة الثالثة من الاسرى القدامى التي تضم ستة وعشرين اسيرا افرجت عنهم سلطات الاحتلال الاسرائيلي.

وكان في استقبالهم ممثلو الفصائل والقوى السياسية وذوو الاسرى وحشد كبير من المواطنين الذين رفعوا صور الاسرى والأعلام الفلسطينية والشعارات التي تعبر عن الفرحة بالافراج وتطالب باستمرار الجهود للافراج عن كل الاسرى.