وضع حجر الاساس لمدرسة الشيخ صباح الصباح في الطفيلة

2015 07 26
2015 07 26
635734355526178192الطفيلة – صراحة نيوز- شارك وزيرا التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات والأشغال العامة المهندس سامي هلسة والسفير الكويتي في عمان الدكتور حمد بن صالح الدعيج بحفل وضع حجر الاساس لمدرسة سمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح “مدرسة الطفيلة النموذجية”.

وأكد الدعيج بحضور محافظ الطفيلة الدكتور حاكم المحاميد ورئيس بلديتها المهندس خالد الحنيفات ورئيس مؤسسة اعمار الطفيلة ابراهيم الحناقطة وعدد من وجهاء الطفيلة عمق علاقات التعاون بين الكويت والمملكة الأردنية الهاشمية، لافتا الى أن الكويت مستمرة بدعم تلك العلاقات التي وصفها بالطيبة والقوية على مدى عقود والتي ارسى قواعدها قائدا الشعبين الشقيقين الملك عبد الله الثاني واخوه الامير الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح.

وأشار بحضور مدير اشغال الطفيلة المهندس حسام ابو كركي و مدير الابنية الحكومية في المحافظة المهندس ابراهيم المحاسنة ومقاول مشروع المدرسة ، إلى أن مشروع المدرسة النموذجية سيسهم في توفير مدرسة نموذجية تشتمل على المرافق التعليمية والتربوية كافة، مؤكدا أهمية تنفيذه وفق أفضل المواصفات الفنية.

بدوره بين الذنيبات أن المدرسة التي جاءت بدعم كويتي تقدر كلفتها بنحو ثلاثة ملايين دينار ، وتتكون من مدرسة شاملة للبنات ولصفوف المرحلة الأساسية ومدرسة أخرى للذكور، على مساحة تقدر بنحو 10 آلاف متر مربع ، مشيرا الى ان هذا الدعم يجسد عمق علاقات التعاون والمحبة والمصير المشترك بين الدولتين الشقيقتين ومدى التواصل الدائم من دولة الكويت لدعم المشروعات في الاردن في مختلف المجالات ومنها قطاع التربية.

وأضاف أن المدرسة مكونة من اربعة طوابق والمخصصة للصفوف من الخامس وحتى الثاني عشر تشمتمل على 16 غرفة صفية للثانوي وثماني غرف صفية للصفوف الأساسية الأربعة، بالإضافة إلى كافة متطلبات بالمدارس الخاصة النموذجية مع إدارة منفصلة وبمساحة 5370 مترا مربعا ، فيما مدرسة الذكور وهي مدرسة شاملة تحتضن الطلبة من الصف الخامس وحتى الثاني عشر ، وفيها 16 غرفة صفية ومرافق عامة ، والبناء مكون من أربعة طوابق الى جانب طابق تسوية بمساحة 4056 مترا مربعا.

وأشار إلى أنه سيلحق بالبناء قاعة مشتركة من طابق واحد بمساحة 366 مترا مربعا تقع في منتصف المسافة بين المدرستين ولها بوابتان تفتحان عليهما ، من أجل تسهيل عملية الاستخدام ، فيما تشتمل الأعمال الخارجية للمدرستين على مدرج مكشوف وملاعب وساحات ومواقف سيارات وممرات وأرصفة وغرف حراسة وخزانين للمياه وحفرة امتصاصية ومناطق خضراء .

وقال وزير الأشغال العامة أن مشروع المدرسة النموذجية التي جاء من خلال منحة من دولة الكويت الشقيقة وبكلفة تقارب على 3 ملايين دينار ، تشرف عليه الوزارة بشكل مباشر ، كونه عطاء مركزيا ، متوقعا أن ينتهي العمل به في شهر حزيران من العام المقبل ، والذي سيهيئ لتوفير مدرسة نموذجية بكل المقاييس.

كما اشار الحناقطة في الحفل الى ان ادارة هذه المدرسة ستناط بجامعة الطفيلة التقنية لتزويدها بالخبرات والمؤهلات اللازمة حيث تفتقر الطفيلة لمثل هذه المدارس الخاصة والنموذجية المجمعة ذات المواصفات المميزة مقدما الشكر باسم ابناء الطفيلة لدعم هذه المدرسة من قبل دولة الكويت فيما اشار رئيس بلدية الطفيلة المهندس الحنيفات الى الاثر الايجابي الذي ستقدمه هذه المدرسة دعم المسيرة التعلمية وايجاد نقلة نوعية في مخرجاتها .

ba132b34-df27-4fcb-bc99-b6d7cb4276cd6696I