بناء مدرسة نموذجية في غور المزرعة بدعم من برومين

2014 11 07
2014 11 09

image001-1الأغوار الجنوبية – صراحة نيوز – باشرت شركة البرومين الاردنية ببناء مدرسة نموذجية بكلفة 2 مليون دينار في منطقة غور المزرعة والذي ياتي ضمن المسؤولية الاجتماعية لشركة البوتاس العربية الحليفة لشركة البرومين وبتنسيق مباشر مع الديوان الملكي الهاشمي العامر .

وبالماسبة اقيمت احتفالية خاص في الموقع حيث تم وضع حجر الاساس بحضور كل من وزير التربية والتعليم الدكتور محمد ذنيبات  ووزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سامي هلسة  وأمين عام الديوان الملكي الهاشمي العامر رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك  يوسف حسن العيسوي ورئيس مجلس إدارة شركة برومين الأردن جمال الصرايرة رئيس مجلس ادارة شركة البوتاس العربية .

واصدرت شركة البوتاس العربية بيانا اشار الى ان  مشروع المدرسة النموذجية الأساسية المختلطة في منطقة غور المزرعة يأتي استجابة للتوجيهات الملكية السامية للقطاع الخاص لتحمل جزء من المسؤولية الاجتماعية تجاه المجتمعات المحلية ، حيث تعد المدرسة ضمن احتياجات وأولويات وزارة التربية والتعليم في منطقة غور المزرعة.

ولفتت الشركة في بيانها إلى أن الديوان الملكي الهاشمي العامر نسق مع شركة البوتاس العربية لتقوم البرومين الأردنية بتمويل المشروع بقيمة مليوني دينار.

وتخدم المدرسة النموذجية عند اكتمال إنشائها، 900 طالب من أطفال وأبناء غور المزرعة وستساهم في الاستغناء عن الأبنية المدرسية المستأجرة والتخفيف من اكتظاظ الطلاب في هذه المدارس، حيث تشمل المدرسة أربعة صفوف رياض أطفال و24 غرفة صفية ومختبرات كيمياء وأحياء وعلوم وحاسوب ومكتبة وغرفة مصادر تعلم وغرفة فنية، علماً بأنه سيتم مراعاة أفضل المعايير العالمية في تصميم وبناء المدرسة من حيث المساحة المتاحة للطلاب في الغرف الصفية، بالإضافة لتوفر كافة المرافق اللازمة.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة البرومين الأردنية جمال الصرايرة، خلال فعاليات وضع حجر الأساس، “إن تمويل إنشاء المدرسة جاء تماشيا مع رؤى صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني بأن الأولوية هي تأمين حياة أفضل لجميع الأردنيين، ويعتبر إنشاء هذه المدرسة تجسيداً لمفهوم الشراكة البناءة بين القطاعين العام والخاص”.

وأضاف أن هذه المدرسة ستوفر بيئة تعليمية نموذجية لما يقارب ألف طالب وطالبة من مناطق الأغوار الجنوبية، والتي تمتد من مرحلة الروضة وحتى الثانوية العامة (التوجيهي)، ما سيعزز قدراتهم على تحقيق التحصيل العلمي المناسب ويضاعف فرصهم لبناء مستقبل أفضل وخدمة وطنهم.

وكانت شركة البوتاس العربية وضمن مسؤوليتها الاجتماعية قد مولت مدرسة طواحين السكر في منطقة الأغوار الجنوبية بتكلفة مليون دينار، بالإضافة إلى دعم العديد من المبادرات الأخرى ومؤسسات المجتمع المدني لخدمة أبناء المناطق المجاورة.

وقامت وزارة الأشغال العامة والإسكان بتجهيز الدراسات والتصاميم والمخططات لهذه المدارس وستتولى عملية التنفيذ والإشراف بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم.