” وطن النيابية” تدعم استمرار حكومة النسور لحين انعقاد الدورة العادية

2013 02 26
2013 02 26

قررت كتلة ” وطن ” النيابية دعم استمرار الحكومة الحالية برئاسة الدكتور عبد الله النسور حتى بداية الدورة البرلمانية العادية القادمة .

وقالت في بيان لها انها تدعم استمرار حكومة الدكتور عبد الله النسور ليتسنى للكتل البرلمانية تعزيز مكانتها واعداد برامجها من خلال مزيد من الحوار مع القوى السياسية والحراكات الشعبية ومؤسسات المجتمع المدني وصولاً الى حكومة برلمانية قادرة على ادارة المرحلة القادمة مع التاكيد على الانحياز التام للطبقة الفقيرة والمتوسطة مع ابناء المجتمع لحمايتها من رفع الاسعار من جهه وتحسين دخلها من جهه اخرى.

وتاليا نص البيان تتابع كتلة وطن باهتمام بالغ التحديات السياسية والاقتصادية الكبيرة التي يمر بها الوطن ، في ظل تراجع مؤشرات الاقتصاد الوطني المتعلقة بالنمو والاستقرار من جهة ، وما آلت اليه الاوضاع الامنية في دول الجوار من جهة اخرى ، ويتجه مجلس النواب لاختيار حكومة قادرة على ادارة المرحلة ومواجهة التحديات ، وبما ان جلالة الملك اختار نهج الشراكة الحقيقية مع مجلس النواب ، من خلال ما جاء في خطاب العرش في مجلس الامة ، ليكون المجلس حاضنة للحوار الوطني وبوابة الاصلاح الشامل مما وضع المجلس أمام هذا التحدي الكبير ليكون رائداً في عمله الرقابي والتشريعي محققاً لحالة من الاستقرار السياسي والاقتصادي بالعمل التشاركي. تؤكد كتلة وطن على انحيازها التام  لحماية الطبقة الفقيرة والمتوسطة من ابناء الاردن وتسير بخطى ثابتة للانفتاح على كافة القوى السياسية والحراكات الشعبية من اجل دفع عجلة الاصلاح الشامل الى الامام  وعلى رأسها قانوني الانتخاب والاحزاب، اضافة الى تعديل قانون الضريبة انظلاقاً من مبدأ التصاعدية في الضريبة ليشكل رافداً للخزينة ، وعليه وانطلاقا من قناعتنا الراسخة في صعوبة المرحلة وحساسيتها واستناداً الى حملة من الثوابت التي يشكل اساساً للدفع باختيار الحكومة القادمة والتي من أهمها : 1-  الاستقرار الحكومي : ان من اهم ما يؤثر سلبا على اداء الحكومات قصر عمرها مما يؤدي الى ضعف في خططها الاستراتيجية وخلل في تطبيق برامجها 2-  محاربة الفساد : وهذا يتطلب حكومة لم تكن يوما في وضع اتهام او اي مشاركة في اي من القرارات التي تساعد في التغول على المال العام 3-  ادارة الحوار : ان من اهم متطلبات المرحلة القادمة ادارة حوار وطني كبير ، لاتاحة المجال الى كافة القوى السياسية والحراكات الشعبية لتكون شريكا في صنع القرارات وصياغة المستقبل 4-  الاصلاح الشامل : حيث نؤكد على موقفنا الدائم والداعم لتبني نهج الاصلاح الشامل من خلال الزام الحكومة بتقديم مشاريع قوانين الانتخاب ، الاحزاب ، والضريبة وغيرها 5-  العمل التشاركي : ان الاوضاع الراهنة تحتاج الى عمل تشاركي بعيد عن المصالح الشخصية الضيقة ، والدفع بعجلة النمو الاقتصادي والاستقرار السياسي للحفاظ على مقدرات الوطن وحمايته . ونظرا للبدء الفعلي بتطبيق برامج عمل الحكومة الحالية ، واعداد موازنة 2013 وحفاظا على عدم تحميل الموازنة نفقات اضافية ولقصر الفترة الزمنية القادمة لحين انعقاد مجلس النواب في دورته العادية المقبلة ، فان كتلة وطن تؤكد على استمرار هذه الحكومة حتى بداية الدورة البرلمانية العادية القادمة ليتسنى للكتل البرلمانية تعزيز مكانتها واعداد برامجها من خلال مزيد من الحوار مع القوى السياسية والحراكات الشعبية ومؤسسات المجتمع المدني ، وصولاً الى حكومة برلمانية قادرة على ادارة المرحلة القادمة مع التاكيد على الانحياز التام للطبقة الفقيرة والمتوسطة مع ابناء المجتمع لحمايتها من رفع الاسعار من جهه وتحسين دخلها من جهه اخرى . نتطلع الى اردن مزدهر متماسك قادر على العبور لمرحلة بكل اقتدار . حمى الله الوطن وقيادته ووفقنا واياكم لخدمة الوطن والمواطن والله ولي التوفيق