وعود كاذبة – مصطفى الشبول

2013 10 13
2013 10 13

bbصراحة نيوز – ربما يظن القارئ لعنوان المقال ، بأن ما يتبع من سطور ستكون عن وعود الحكومة للمواطن المسكين ، لكن مهما تحدثنا ومهما كتبنا عن تلك الوعود ، وتلك الأيمان التي اقسموها عند تولي الحكومة ، فلن ينتهي الحديث والكلام ، ولن نصل إلى نتائج . فبعيداً عن وعود الحكومة ، سيكون كلامنا عن وعود أخرى، ألا وهي وعود أصحاب المهن والحرف وما يتبعها من تأجيل ومماطلة لصاحب العمل ، فهذه ظاهرة أو أنها آفة من آفات المجتمع ومشكلاته ، لأنه من الصعب أو من المستحيل أن تجد صاحب مهنة أو حرفة يصدق مع من عمل له، إلا ما رحم ربي ، فما أحد منا إلا وقد عانى معانة قاسية وشديدة عند بناء بيته، ليس فقط من التكاليف ، بل من تلك المواعيد التي يعطيها أصحاب المهن ( طوبرجي ، وبليط ، وقصير ،وكهربائي ، وموسرجي ………الخ) ، حيث أصبح الكذب من طباعهم ، وقد غفلوا عن كلام النبي (ص): (أن الكذب يهدي إلى الفجور )، وأخذوا برأي من قال بأن الكذب ملح الرجال. وعلى سبيل الدعابة والمزاح تحدث بعض أصحاب المهن (موسرجي) بأن يوم القيامة عندما دخل أهل الجنة إلى الجنة وأصحاب النار إلى النار ، اتفق أهل الجنة أن يوصلوا الماء البارد إلى من في النار ، على أن يوصل أهل النار الماء الساخن إلى أهل الجنة ، فعندما أوصل أهل النار الماء الساخن إلى أهل الجنة ، تأخر أهل الجنة عن إيصال الماء البارد للنار ، فسألوهم لماذا لم توصلوا لنا الماء البارد ، فقال أصحاب الجنة : لقد بحثنا في الجنة  عن موسرجي لكي يوصل لكم الماء لكننا لن نجد في الجنة أي موسرجي .