وفاة صباح ووصية غريبة

2014 11 26
2014 11 27
24صراحة نيوز – رصد – أعلنت وسائل إعلام لبنانية، صباح الأربعاء، وفاة الفنانة اللبنانية صباح الملقبة بالشحرورة، عن عمر ناهز 88 عاما.

وبدأت صباح مسيرتها الفنية في المنتصف الثاني من القرن الماضي كمطربة قبل أن تحترف التمثيل بموازاة الغناء.

وشاركت في عدد كبير من الأفلام المصرية، لاسيما بعد أن اتخذت القاهرة مقرا لها حيث حصلت على الجنسية المصرية.

صحيفة السفير كتبت ” لم تكن شائعة هذه المرة. ولم تكن إحدى أكاذيب المغرضين للنيل من الهامة. توفيت صباح. شحرورة لبنان. صخره الذي صَبَر وتحمّل وعانى على مهل عن عمر ناهز  87 عاماً .

“أسطورة” لا تتكرر، هي صباح التي صنعت امبراطوريتها. ولدت جانيت فغالي في حي الفغالية في وادي شحرور في العام 1927. رسمت مسيرتها بصوتها وحضورها على المسارح وعبر الشاشة الصغيرة وفي أدوارها السينمائية. من لبنان الى مصر والعالم العربي، وصولاً الى العالم، اطلت ودخلت قلوب الجماهير من دون اذن.”

كما نقلت صحيفة النهار اللبنانية نبأ وفاة النجمة اللبنانية صباح (88 عاماً) فجر الاربعاء اثر وعكة صحية نقلت على اثرها الى المستشفى ما لبثت أن فارق الحياة .

كما أعلن موقع “الجرس”، اللبناني ، خبرا عاجلا يفيد بوفاة الفنانة صباح الملقبة بـ”الشحرورة”.

وقال الموقع :”صباح في ذمة الله منذ ساعة نامت صباح للأبد.. رحلت وهي غافية.. مثل الملاك نامت”.

وأضاف:”الكل مرتبك وصباح في غرفتها هادئة دون نفس والعائلة الصغيرة تفكر باستدعاء ولديها وقرار موعد الدفن يقرره ابن عمها وبعد أن تقوم الهيئات المعنية بالنعي الواجب والمراسم اللازمة لقامة فنية بمستوى صباح”.

وتابع:”جوزيف رفيق عمرها يرافق ماغي فرح في باريس في مهمة مهنية ويجلس في الفندق وحيداً يبكي ويصل إلى بيروت اليوم تاركاً كل المهام”.

وكما عاشت بطريقة مختلفة قررت الفنانة الكبيرة صباح أن تكون مراسم وفاتها كذلك بشكل مغاير.

ونشرت الصفحة الرسمية للفنانة صباح بيانا مصحوبا بصورة لنعيها كتبت فيها “يا ريت كل اللي بحبوا صباح وموجودين بلبنان يكونوا موجودين بمأتمها وينفذوا وصيتها بالدبكة والاغاني .. صباح ما بدها حدا يبكي بدها اياكن تفرحوا”. ويأتي ذلك بعد نحو خمس ساعات من إعلان خبر وفاة جانيت التي اشتهرت فنيا باسم “صباح” عن عمر 87 عاما.

وكتبت كلوديا إبنة شقيقة الفنانة الراحلة، المسئولة عن صفحتها بحسب مواقع لبنانية، عبر صفحة شحرورة لبنان ” وداعاً صباح فلقد فقدنا الصباح بعدك”.

ورحلت صباح بعد 66 عاما من العطاء الفني في الموسيقى والتمثيل في مصر ولبنان وغيرهم من الدول العربية.

23