وفاة 11 ضابطا وعسكريا بشرطة كرداسة بينهم المأمور بعد إحراق الإخوان القسم

2013 08 14
2013 08 14
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

لقى 11 ضابطا وعسكريا مصرعهم داخل مركز شرطة كرداسة، بعدما حاولوا التصدى لانصار جماعة الاخوان المسلمين الذى تجمهروا أمام القسم وحاصروه، ثم اشعلوا النيران فيه وهرَّبوا السجناء، واستولوا على الأسلحة المتواجدة به.

ودخل الإخوان مكتب نائب المأمور العقيد عامر عبد المقصود وقتلوه، ثم تسللوا الى الطابق الثانى، حيث مكتب العميد محمد جبر مامور المركز، والذى كان من المقرر انتهاء عمله بالقسم خلال أيام، إلا أن الإخوان قتلوه برصاصهم أيضا.

كما قتل أنصار الجماعة النقيبان هشام شتا ومحمد فاروق نصر الدين، وأوضح شهود العيان أن الإخوان قتلوا 7 من أمناء وافراد الشرطة أيضا داخل نفس القسم.

وتحول مركز الشرطة إلى كومة من الركام بعدما احتله الإخوان تماما واعتلوا سطحه ووضعوا عليها صورة محمد مرسى، فيما حاول الأهالى الدفاع عن المبنى إلا أنهم لم يصمدوا أمام الأسلحة الثقيلة التى كانت بحوزة جماعة الإخوان المسلمين.