وفد من البنك الدولي يزور “العقبة الخاصة”

2014 03 26
2014 03 26

قال رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور كامل محادين ان المنطقة الخاصة تحقق اهدافها وفق ما هو مخطط له في مخططها الشمولي وان هناك حاجة لبذل المزيد من التطوير لرفع تنافسية المنطقة اقليميا.

واضاف خلال لقائه في العقبة اليوم الاربعاء وفدا من البنك الدولي بحضور الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة المهندس غسان غانم ومدير عام شركة العقبة للمطارات المهندس منير اسعد، ان قطاع النقل واللوجستيات في العقبة يعد من اهم القطاعات، وينعكس اداؤه على محاور الاقتصاد الوطني كافة.

وعرض محادين لفلسفة انشاء المنطقة الخاصة وآلية عملها وبرامجها التنفيذية الهادفة الى تطوير البيئة الاستثمارية في العقبة بما ينسجم مع دورها ورسالتها في تطوير ورفع مستوى الخدمات المقدمة في المنطقة، مشيرا الى إنفاق ما قيمته مليار دولار من الحكومة واجهزتها المختلفة في العقبة خلال العشر سنوات الماضية لتحسين البنية التحتية وتأهيلها.

واكد ضرورة التعاون مع البنك الدولي في تقييم ما تم انجازه في العقبة منذ تحويلها الى منطقة خاصة لمعرفة مخرجات الخطط التنموية التي تمت في السابق وتعديل ما يمكن تعديله انسجاما مع المستجدات التي مرت على المنطقة الخاصة وما يجري في الاقليم من تغييرات مختلفة.

وقال محادين ان هناك توجها نحو اعادة النظر وتقييم موضوع اللوجستيات والنقل في العقبة للتنسيق بين كافة الجهات المتعاملة مع هذا القطاع وبما يحقق كفاءة في الاداء وسرعة في الانجاز لمواجهة اعباء مشاكل النقل وتداخل صلاحياتها.

من جانبه اكد مندوب البنك الدولي خبير النقل واللوجستيات في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا الدكتور زياد نكات، بحضور خبير النقل واللوجستيات ميشيل اوديج، ان زيارة البنك للعقبة ترتبط بالاطلاع على ما تم تطويره في قطاع النقل واللوجستيات، وتقديم الدعم الممكن لهذا القطاع بعد دراسة البدائل المتاحة والتي من شأنها تطوير القطاع وتنميته بما يتيح المزيد من الاصلاحات والمساعدات الدولية المرتبطة بهذا الخصوص.