وقفة تأمل في العهد الزاهر والميمون لجلالة القائد الأعلى
الفريق الركن طلال عبدالله الكوفحي

2013 01 30
2013 01 30

ونحن نتنسم عبير مناسبة هي الأغلى على قلوب أبناء الوطن كافة ألا وهي العيد الميمون لجلالة قائدنا الأعلى الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم ،  ما أجمل أن نعبر عما يختلج صدورنا من مشاعر الولاء والوفاء لقيادتنا الهاشمية المظفرة وهي ترتقي بالوطن الغالي الى مدارج الرفعة والكمال بما حققته من انجازات عظيمة في مسيرة التحديث والتطوير التي شملت كافة الميادين والتي استطاعت أن تعبر بالأردن الغالي وطنناً وشعباً الى محطات التفاؤل والأمل والثقة بالغد المشرق فاجتمع أبناء شعبنا الوفي في إطار توافق ولحمة وطنية على الأولويات والطموحات معتزين بقيادتهم الهاشمية الحكيمة .

و إن الحديث عن هذه المناسبة  الوطنية الغالية هي فرصة للوقوف على عظم مسيرة العطاء والانجاز والبناء التي قادها جلالة قائدنا الأعلى ومنذ تسلمه الراية سائراً على نهج الآباء والأجداد  في رسم ملامح المستقبل الواعد للأردن الغالي ووضع لبناته الأساسية ضمن رؤية شمولية تستند إلى تراث عريق وقراءة عميقة وجادة للمشهدين الإقليمي والدولي والى فهم وإدراك وتحليل عملي للمجتمع الأردني  وواقعه الاجتماعي                            و الاقتصادي معلناً بذلك  بدء مرحلة استنهاض لكافة إمكانات وطاقات الوطن لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية بكافة أشكالها ,  وذلك بصلابة الوحدة الوطنية والعزيمة القوية والتصميم على المضي قدماً بطريق العمل المخلص والدؤوب فكان الانجاز تلو الانجاز حتى صار وطننا الغالي درة الأوطان والأنموذج الذي  يحتذى  في التقدم والازدهار  والحرية والديمقراطية والأمن والأمان وذلك كله ما كان ليتحقق لولا الدعم الموصول والفكر النير وهمة وعزم جلالة قائدنا الأعلى في الذود عن حمى الوطن والدفاع عن القضايا العادلة لأبناء الأمة جمعاء بكل المحافل والمنابر .

وإن ما تحقق لجهاز الدفاع المدني من انجازاتٍ بدعم موصول من لدن  جلالة قائدنا الأعلى الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه جاءت تلبية للطموحات التي ترقى بالوطن نحو مدارج الرفعة والكمال وهي خطوة مباركة على طريق صياغة المستقبل بأمنٍ وأمانٍ ورخاء ولاشك أن لهذا التوجه استحقاقاته ومتطلباته ،فحماية المنجزات الوطنية واجب وطني يحتاج إلى جهود مخلصة وحثيثة تتخذ من العلم منهجاً والعمل طريقاً والإخلاص خلقاً والتطور أسلوباً  لا سيما فيما تشهده المملكة من تطور ونهوض إقتصادي وتنموي في جميع مناحي الحياة الأمر الذي كان لابد معه من العمل بجهد دؤوب وعلم لتهيئة كل ما من شأنه رفع مستوى متطلبات السلامة والحماية من الأخطار ليبقى هذا الجهاز كما أراده جلالة القائد الأعلى حيوياً متطوراً باستمرار لتحقيق أهدافه ورسالته الإنسانية القائمة على تأمين أعلى درجات السلامة لأبناء الوطن وصون المكتسبات والمقدرات من شتى صنوف المخاطر .

وانه ليشرفنا في هذه  المناسبة الغالية أن نرفع إلى قائد الوطن أجمل التهاني معتزين بقيادته الحكيمة معاهدين الله وجلالته بالولاء والوفاء لعرشه الهاشمي المفدى وناذرين أنفسنا بالمضي قدماً بجهاز الدفاع المدني نحو التطوير والتحديث ضمن ما أنيط به من واجبات ومهام إنسانية لحماية الأرواح وصون الممتلكات والمقدرات الوطنية  مبتهلين الى المولى العلي القدير أن يحفظ جلالته قائداً مظفراً لهذا الحمى الهاشمي الأشم وأن يعيد هذه المناسبة الغالية والوطن وقائد الوطن بألف خير.

الفريق الركن طلال عبدالله الكوفحي المدير العام للدفاع المدني