وقفة تضامنية مع الأسير القيق أمام النقابات

2016 02 07
2016 02 07

6e5a58052fcb1b52f29d6b21a15be64b_Mصراحة نيوز – نظمت لجنة الحريات في نقابة المهندسين الأردنيين وقفة إحتجاجية ظهر اليوم أمام مجمع النقابات المهنية تضامنا مع الأسير الفلسطيني الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ أكثر من 70 يوما في سجون الإحتلال الصهيوني وتدهور حالته لاصحية .

وردد المشاركون في الفعالية التي حضرها نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع والنائب هند الفايز ، هتافات تحيي الأسير القيق وتندد بصمت المنظمات الدولية تجاه استمرار إعتقاله إدارياً .

  نقيب المهندسين الأردنيين ماجد الطباع إستهجن الصمت الرسمي وصمت المنظمات العربية والدولية تجاه ممارسات التعذيب التي يمارسها الإحتلال بحق تستهدف الأسرى بما فيهم الأسرى الأردنيين ، مطالباً مؤسسات المجتمع الاردني والأحزاب والبرلمان بإدانة إعتقال القيق والمطالبة بالتحرك لفك أسره، كما طالب نقابة الصحفيين الأردنيين بالتحرك العاجل والتنسيق مع نقابة الصحفيين الفلسطينين وإتحاد الصحافيين العرب والمؤسسات الدولية بخصوص قضية القيق.

واعتبر الطباع أن إعتقال القيق يمثل إعتقالاً للكلمة الحرة والإعلام الحر الذي يعري جرائم الإحتلال في فلسطين، وأن إضراب الأسير القيق احتجاجا على إعتقاله إداريا دون تهمة جاء ليدق ناقوس الخطر في معركة الامعاء الخاوية التي يخوضها الأسرى ضد السجان الصهيوني، مؤكداً إدانة استمرار الإحتلال في إعتقال أبناء الشعب الفلسطين واعتقال العشرات من الأردنيين من بينهم عدد من المهندسين الأردنيين.

  وجدد الطباع مطالبته للحكومة بالإفراج عن معتقلي دعم المقاومة ، مؤكداً أن المقاومة حق مشروع كفلته جميع الشرائع والقوانين الدولية ، مشدداً على إستمرار دور نقابة المهندسين في واجب دعم الشعب الفلسطيني حتى تحرير فلسطين .

النائب هند الفايز أكدت على اهمية لافعاليات المتضامنة مع الأسرى والتفاعل الشعبي مع هذه لافعاليات ، لما لها من أثر في دعم صمود الشعب الفلسطيني والضغط على الحكومات للتحرك تفعيل الجهد الشعبي ، معتبرة ان قوة الكيان الصهيوني مبنية على الضعف العربي وعدم التوحد فيما بينهم، كما وجهت التحية إلى الأسير القيق وصموده في معركة الامعاء الخاوية ضد الإحتلال الصهيوني .

  كما اكد الأسير المحرر سلطان العجلوني أن التضامن مع الأسير القيق يمثل واجباً تجاه الشعب الفلسطيني، معتبراً أن هذه الفعاليات تمثل أقل الواجب في دعم لصمود الأسرى وذويهم ، وتاكيداً على الموقف الشعبي في الأردن الداعم لصمود الشعب الفلسطيني ومقاومته للإحتلال ، مشدداً على ضرورة أن تتجه البوصلة إلى فلسطين ومقاومة الإحتلال الصهيوني الذي يهدد الأمة .