وقفة شعبية خلف القيادة والأجهزة الأمنية بمواجهة الإرهاب

2016 03 04
2016 03 06

cfصراحة نيوز – أكدت فاعليات تمثل مختلف العشائر الأردنية وهيئات شعبية وأهلية في عمان ومختلف المناطق في محافظات المملكة وقوفها خلف الأجهزة الأمنية التي أحبطت العملية الإرهابية في مدينة إربد، والتي أدت إلى استشهاد الرائد راشد الزيود وإصابة اثنين من رفاقه، مشددة على عدم التهاون مع هذه الفئة الخارجة على القانون، وضرورة محاربتها واجتثاثها بكافة السبل.

ودعت الفاعليات عبر المسيرات والوقفات الشعبية والبيانات أمس، إلى المحافظة على النسيج الاجتماعي الذي يثبت قوته ومتانته في مثل هذه المواقف خلف الراية الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، مؤكدة على أهمية وحدة الصفوف للدفاع عن الأردن وترابه.

وقفة تضامنية ضد الإرهاب في الجامعة الأردنية

ونفذت الجامعة الأردنية وقفة تضامنية بعنوان “لأجل راشد: ضد الإرهاب” شارك فيها المئات من طلبتها وأعضاء هيئتيها التدريسية والإدارية ونظمتها كتلة النشامى الوطنية في الجامعة.

وجاءت الوقفة التي شارك فيها نائب رئيس الجامعة للشؤون العلمية الدكتور عزمي محافظة ونائب عميد شؤون الطلبة الدكتورة ربى عبيدات لدعم القوات المسلحة والأجهزة الأمنية. وردد المشاركون بالوقفة قسم القوات المسلحة الأردنية، معربين عن اعتزازهم وفخرهم بالموقف المشرّف لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ووقفته الصادقة بجانب أبناء الوطن وجنوده التي علت بصوت الطالب عاصم الزبون.

وأشاروا إلى التضحيات التي يقدمها الجيش الأردني في سبيل الدفاع عن الوطن والبلاد العربية والإسلامية جمعاء.

مسيرة تضامنية لعشائر عباد باتجاه بيت عزاء الشهيد الزيود

وانطلقت من أمام مسجد الملك الحسين بن طلال ظهر أمس مسيرة تضامنية شعبية لعشائر عباد باتجاه بيت عزاء شهيد الوطن الرائد راشد الزيود، لتقديم واجب العزاء بالشهيد والتعبير عن التضامن مع ذويه.

وقال منسق المسيرة يوسف سكارنه ان المسيرة التي نظمتها عشائر عباد بمختلف فروعها تهدف إلى مشاركة أهل وعشيرة الشهيد الزيود أفراحهم باستشهاد البطل راشد، ولتؤكد لكل العالم اننا نقف جميعا في خندق الوطن في جميع المواقف.

وأشار المهندس سمير العبادي الى ان عشائر عباد دأبت على تقديم الشهداء الشهيد تلو الآخر في سبيل الوطن والأمة.. في فلسطين وأيضا في العديد من مواقع حفظ السلام وغيرها، مستذكرا بفخر واعتزاز فلذة كبده ولده المرحوم الطيار حمزة بفخر ، الذي استشهد قبل ثمانية أعوام خلال احدى طلعاته التدريبية، مبينا ان التضحية تطال كل بيت اردني وسوف يستمر الأردنيون في تقديم الشهداء بشرف واعتزاز في سبيل وطنهم وأمتهم وقضاياها العادلة.

ولفت غالب المناصير إلى الصور الجميلة في لحمة ابناء الوطن الواحد، وكيف ان النخوة الاردنية تتوحد على حب الوطن وقائد الوطن.

وقفات تضامنية في البلقاء

ونظمت الفاعليات الشعبية والهيئات الثقافية والأندية الشبابية والجمعيات الخيرية بعد صلاة الجمعة أمس في محافظة البلقاء وقفة تضامنية دعما للقوات المسلّحة والأجهزة الأمنية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني على إثر إحباطها للعملية الإرهابية لعصابة داعش الإرهابية واستشهاد الرائد راشد الزيود.

وشهدت محافظة البلقاء عدة وقفات في قصبة السلط وأمام مديرية الشؤون الفلسطينية في مخيم البقعة لتؤكد على الوحدة الوطنية ورص الصفوف خلف القيادة الحكيمة التي تتصدى لعصابات الإرهاب الظلامي. وتجسد هذه الدعوة العلاقة التاريخية بين فلسطين والاردن وتأكيدا على عمق هذه العلاقة بين الشعبين. وتوجهت بعدها الفاعليات إلى ديوان عشيرة الزيود للمشاركة في عرس شهيد الوطن.

نقابة تجار الخضار تستنكر الأعمال الإرهابية

إلى ذلك استنكرت نقابة تجار ومصدري الخضار والفواكه ما كانت تخطط له الزمرة الضالة والخارجة عن مبادئ ديننا الإسلامي الحنيف.

وقالت في بيان أصدرته أمس “وان كان الشهيد الرائد راشد حسن الزيود قد سقط في موقع الحدث فقد استشهد ويده على زناد سلاحه يذود عن ثرى الأردن والأردنيين ملتحقا بركب من سبقه من الشهداء الذين ضحوا بحياتهم في سبيل مجد الأردن وعزته وكرامته”. وتقدمت النقابة بأصدق مشاعر التعزية باستشهاد بطل الأردن الشهيد راشد الزيود، ومن كافة أجهزتنا الامنية الباسلة بكل معاني الفخر والاعتزاز للكفاءة القتالية والحرفية العالية التي تجلت في مواجهة هذه الزمرة المذمومة.

جمعية صلاح الدين تشيد بإنجاز الأجهزة الامنية

وفي سياق آخر أشادت جمعيتا صلاح الدين الأيوبي الخيرية والأردنية الكردية للثقافة بالنجاح الذي حققته الأجهزة الأمنية في استباق المخططات الإجرامية التي تستهدف أمن الوطن. وبينتا أن القضاء على الخلية الإرهابية في اربد يعد إنجازا للأجهزة الأمنية ليس فقط على مستوى الوطن بل على المستوى العالمي، وقال رئيس فرع الجمعية الأردنية الكردية للثقافة في إربد الدكتور رضوان الكردي إن الظرف الذي مر به الأردن في اليومين الماضيين يتطلب من الأردنيين الاصطفاف في خندق واحد، داعيا أبناء البلد المخلصين إلى التكاتف من أجل المحافظة على استقرار البلد والتعاون الدائم مع أجهزتنا الأمنية للقضاء على الإرهاب، ومنع وصوله إلينا بجميع السبل.

مسيرات في إربد تستنكر الحادث الإرهابي

وأصدر مجلس بلدي إربد الكبرى بيانا أعلن فيه تأييده المطلق والشكر الكبير لقوى الأمن للإجراءات التي اتخذت حماية لأمن الوطن والمواطن.

وحيا البيان نشامى الأجهزة الأمنية والعسكرية على شجاعتهم الاحترافية في التعامل مع الفئة المارقة من خوارج العصر التي حاولت المساس بالأردن والنيل من مواقفه وصموده.

وترحم البيان على روح الشهيد البطل الرائد راشد الزيود الذي قضى دفاعا عن وطنه وأبناء وطنه، وقدم التعازي لعشائر الزيود، وحيا مواقفها المتسقة مع ما عرف عنها من شجاعة في الذود عن الأردن.

وأصدرت عشائر المغير “راحوب” بيانا حيت فيه قيادة الوطن والأجهزة الأمنية والعسكرية، وعبرت عن مشاركتها قطاعات الوطن كافة العزاء بفقيد الوطن الشهيد الرائد راشد الزيود.

كما تواصلت كرنفالات السيارات التي تجوب شوارع المدينة تزينها صور جلالة الملك عبدالله الثاني والأعلام الأردنية وعبارات التأييد والولاء للوطن، والحفاظ على منجزاته ومكتسباته، حيث نظمت عشيرة الجرادات مسيرة مركبات انطلقت من ميدان الشهيد أحمد جرادات في بلدة بشرى باتجاه مدينة إربد وطافت شوارعها الرئيسية.

فاعليات الشوبك تندد بالإرهاب وتجدد ولاءها للقيادة الهاشمية

ودانت فاعليات شعبية في لواء الشوبك الإرهاب والزمر الإرهابية التي تسعى لزعزعة أمن واستقرار الوطن، كما جددت ولاءها وانتمائها للوطن وقائد الوطن والقوات المسلحة والمؤسسة الأمنية.

وأكد رئيس بلدية الشوبك عادل الرفايعة التفاف فاعليات الشوبك حول القيادة والجيش والأجهزة الأمنية درع الوطن الحصين في مواجهة مخططات الفئة الضالة التي تستهدف المدنيين الأبرياء وأمن الوطن.

وقال الدكتور بجامعة الحسين عمر الخشمان إن بلدنا واجه تحديات وأزمات عصفت به، وحاولت النيل منه إلا أن حكمة القيادة الهاشمية واقتدار قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية المحترفة، والتفاف الشعب حول القيادة تمكنت جميعها من الصمود وتجاوز تلك الأزمات، مشيرا إلى أن الشهيد البطل راشد الزيود جسد جميع القيم الوطنية النبيلة من خلال تضحيته بروحه من أجل تراب هذا الوطن.

وأكد عضو مؤسسة المتقاعدين العسكريين العميد المتقاعد عبدالقادر الشقيرات أن الأردن سيبقى حيا في ضمير كل إنسان شريف، وأن فئات المتقاعدين العسكريين هي رديف للقوات المسلحة ضد أي فئة تحاول المساس بهذا الوطن، وأن وعي الأردنيين والتفافهم حول قيادتهم الرشيدة والمؤسسة الأمنية ضرورة وطنية تحتمها الظروف وطبيعة المرحلة.

أبناء الطفيلة يؤكدون وقوفهم خلف الأجهزة الأمنية

و أصدر تجمع عشائر أبناء الطفيلة للإصلاح، بيانا أكد متانة وقوة اللحمة الأردنية والتفافها حول الراية الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، وما تتمتع به الأجهزة الأمنية من قوة للذود عن حمى الوطن، ووأد المؤامرات التي تحاك ضده، داعيا إلى الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بأمنه ومقدراته.

وجاء في البيان “إننا تلقينا ببالغ الحزن والألم نبأ استشهاد الرائد البطل راشد حسين الزيود، أثناء أدائه الواجب في العملية الأمنية التي قامت بها قواتنا الأمنية مساء يوم الثلاثاء الماضي في مدينة إربد على يد مجموعة من المارقين الخارجين عن القانون، والبعيدين كل البعد عن ديننا الإسلامي الحنيف، بل وجميع الشرائع السماوية والقيم والمبادئ الإنسانية”.-(بترا)