ولي العهد يرعى المنتدى العالمي للشباب والسلام ويلقي خطاباً بجلسته الافتتاحية الجمعة

2015 08 19
2015 08 19

eab0d1eec3e978906d296ea50f16cd86صراحة نيوز – تحت رعاية سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، تفتتح صباح بعد غد الجمعة، فعاليات المنتدى العالمي للشباب والسلام والأمن، والذي يستضيفه الأردن بالشراكة مع الأمم المتحدة، ويعتبر الأول من نوعه، كمظلة عالمية لأكبر تجمع لممثلي المنظمات الشبابية حول العالم.

ويلقي سمو ولي العهد، في الجلسة الافتتاحية للمنتدى الذي سيشهد حضوراً دبلوماسيا وشبابيا دولياً ممثلا لكل الأطراف المعنية، خطاباً يتناول أهمية التركيز على دور الشباب، الذين هم الثروة الحقيقية في بناء المستقبل، وما يتطلبه ذلك من تمكينهم، وبما يؤسس لأجندة عالمية حول الشباب والأمن والسلام.

كما ستتضمن الجلسة الافتتاحية للمنتدى، كلمة لنائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ناصر جودة، وكلمة للأمين العام للأمم المتحدة، يلقيها بالنيابة عنه المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للسكان، ومداخلة لمديرة عام اليونسكو، إلى جانب رسالة مسجلة عبر الفيديو لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري، وجلسات نقاشية، وعرض لقصص ملهمة للشباب.

وعلى مدار يومين، سيتناول 500 مشارك من حول العالم في حوارتهم، خلال جلسات المنتدى الذي سيعقد في مدرسة كينغز أكاديمي في مادبا، محاور متعددة تتضمنها أجندة الأمن والسلام للأمم المتحدة، وبما يفضي في نهاية اليوم الثاني للمنتدى إلى صياغة مشتركة لإعلان عمان حول الشباب.

وكان مبعوث أمين عام الأمم المتحدة لشؤون الشباب، أحمد الهنداوي، اعتبر خلال تصريحات صحفية له، أن الحضور والتمثيل الدولي المرتقب يدل على مكانة الأردن القوية دولياً والثقة في قدرته على ريادة المبادرات الدولية وإلى أهمية إدامج الشباب في قضايا الأمن والسلام.