ولي العهد يوقد شعلة مهرجان الفحيص

2015 07 28
2015 07 28

hjالفحيص – صراحة نيوز – رعى سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، اليوم الاثنين، حفل افتتاح فعاليات مهرجان الفحيص الرابع والعشرين تحت عنوان “الأردن تاريخ وحضارة”.

وأوقد سمو ولي العهد شعلة المهرجان، إيذانا ببدء فعالياته، والتي تتضمن فقرات ثقافية وفنية متنوعة لمشاركين وفنانين أردنيين ومن مختلف الدول العربية.

وألقى مدير المهرجان أيمن سماوي، خلال حفل الافتتاح، الذي حضره نجل سمو حاكم الفجيرة سمو الشيخ راشد بن حمد الشرقي، رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، في دولة الامارات العربية المتحدة، وعدد من كبار المسؤولين، كلمة أكد فيها أن مهرجان الفحيص يعد تظاهرة فنية ثقافية منفتحة على ثقافات العالم وابداعاته منذ انطلاقة قبل ربع قرن بصبغته الوطنية.

وأعرب عن شكره لسمو ولي العهد على رعايته للمهرجان، التي تشكل حافزا للقائمين عليه، ودافعا لهم لبذل مزيد من الجهود لإنجاحه، ليكون نبراسا يبرز خصوصية مدينة الفحيص، التي تمتاز بطبيعتها الجميلة ومناخها الثقافي ونافذة تطل بها المدينة على العالم.

وأشار سماوي إلى أن فلسفة المهرجان تتحدث بلغة الكون وتحترم منطُق التفاعل الإنساني، بما يسهم في مد جسور ثقافية وحضارية بين الشعوب، لمشاركة الآخرين في صنع الحياة، “فنكون بذلك فخورين بماضينا، فاعلين في حاضرنا، مؤمنين بمستقبلنا”.

من جهته، قال رئيس بلدية الفحيص هويشل عكروش في كلمة له، خلال الحفل، إن مهرجان الفحيص “الأردن تاريخ وحضارة” بما يحملهُ في أطيافه من تنوع يثري مسيرة الإنجاز والعطاء، لهو دليل على احترام وتقدير للإرث والتاريخ، وانفتاح على الحضارات العالمية الغنية بمكنوناتها المميزة التي تستحق الاحترام والتقدير، ليغدو هذا المهرجان وبجدارة معلماً بارزا ومميزاً من مقدرات الوطن، يسهم في تنشيط وجذب السياحة الداخلية والخارجية، واضعاً بصمة مجد وفخار أردنية على خريطة العالم السياحية. ولفت إلى أن الفحيص مدينةُ التاريخِ والحضارة شاهدة على عراقة التاريخ، والإنجاز الأردني والتميّز والإبداع الذي نفخر به ونعتز، وحاضنة الحب والفكر والثقافة والتآخي والعطاء المميز.

وتضمن حفل الافتتاح تقديم أغنية المهرجان من أداء الطالب سماوي سماوي، وفقرة فنية لفرقة الفحيص للموسيقى العربية.

وأختار مهرجان الفحيص “الطفيلة” مدينة المهرجان لهذا العام، ووزير الثقافة الأسبق محمود الكايد الشخصية الوطنية للمهرجان، مثلما سيتم تكريم عدد من الرواد وهم عبدالعزيز العطي”أبوالوليد”، والمؤرخ الدكتور محمد عدنان البخيت والدكتور عبدالسلام المجالي والمهندس سمير قعوار.

ويستضيف المهرجان، الذي سيكون الشعر حاضرا في أروقته بمشاركة الشاعر الكبير ادونيس، نجوم دراما شكلوا عناوين لموقف الفنانين العرب الصلب بالدفاع عن حرية التعبير، ومنهم الفنان المصري محمد صبحي والفنانان الأردنيان ياسر المصري وعبير عيسى.

وخصص المهرجان، الذي ستقام على هامش فعالياته ندوات ثقافية، “ركنا للطفل” بالتعاون مع نقابة الفنانين، حيث يشتمل على مسرحيات أطفال وشخصيات كرتونية وألعاب ومسابقات رياضية وغيرها، فيما يشتمل مسرح القناطر على فعاليات تعنى بالفن والثقافة والتراث.

ويشارك في المهرجان، الذي يستمر تسعة أيام: فرقة الفحيص للموسيقى العربية ونجوم عرب وأردنيون، وهم: وليد توفيق وكارولي ماضي وفرقة اللوزيين ومعين شريف وزين عوض ورويدا عطية وعلي الديك وسعد أبو تايه، وجوقة البلقاء إضافة إلى عرض مسرحية كوميدية سياسية بعنوان “خربانة” للفنان حسين طبيشات وفرقة نايا النسائية الأردنية للموسيقى العربية وفرقة القلعة للزجل/لبنان.

ويقام ضمن فعاليات المهرجان معارض للوحات فنية وحرف يدوية ومنتجات غدائية تراثية.