( يا ابو البراطم، معيش… دعني اعيش )

2015 08 27
2015 08 27

11215069_992278777478750_3610566080828364852_nهل تعلمون مين اكثر انسان باخاف منه و يُصيبني بالُّرعب كلما واجهني وجهاً لوجه، و انا فعلاً اكره شوفت وجهه و لقاءه .

إنـّه (جابي الكهرباء ابو البراطم)

يختل توازني و افقد تركيزي و اتكركب تماماً عندما اسمع صوته على باب الدار ينادي (كهربااااااااااا).

هذا الصوت يعني أنّ جابي الكهرباء على باب الدار يطلب إذناً بالدخول .

افُط ّمن مضجعي فٓطّا، و أنزل الدرج كل 4 درجات مع بعض خوفاً اني اتاخر على سعادته . يدخل الى خزانة العداد و أبقى انا واقفا في الخارج كمن يقف على باب غرفة الولاده ينتظر مولودا . اشبك يداي و ارفعهما الى السماء داعيا .. يا رب لطفك .. با رب سترك .. يا رب هونها علينا . ثم أدخُل في حالةٍ من الهلع لمّا أتذكّٓر إني استخدمت المكيف بموجة الحر اللي فاتت .. وباصير احكي مع حالي .

( له له له يابو راكان . مُكيِّف يابو راكان ؟؟ هو انت قد المكيف ؟؟ ول عشيطانك .. شو هالغلطه يا رجل ؟؟ مقدرتش تتحمل شوية هالشوب ؟؟ شو مفكرلي حالك ؟؟ شو مالها مراوح سونا ؟؟ وهكذا .

ثم اعود للدعاء .. يا رب باتوب .. يا رب أُشهدك اني قد بٓطٓرت و استخدمت المكيف في زمن دولة ابو زهير .. يا رب استغفرك و اتوب اليك .. عمري ما باعيدها .

و هكذا حتى يخرج الجابي من عند الساعه و يناوشني الفاتوره و هو ينظر اليّٓ بحزن و يقول ( لا حول و لا قوة الا بالله .. بعينك الله يا اخي .. بلا من مدارس الاولاد الشهر هاظ و بلا من علاجات العائله و التليفونات و شوية هالاكل و الشرب .. حوشهم وروح ادفع فاتورة الكهربا ) .

وبينما انا ماسك الفاتوره و انظر الى الرقم و عيوني تكاد تخرج من مكانها على زمبرك، تماماً مثل توم و جيري .

التفٓتٓ اليّٓ الجابي و قال : المكيفات مش لحيالله حدا عمو . ها لعاد

فعلاً يا اخي الجابي يا ابو البراطم .. مين انا عشان استخدم مكيف .. اصلاً شو يعني موجة حر و درجه حراره 45 عااادي . شو يعني اولادك مثل الصيصان مش عارفين يناموا .. عمرهم ما ناموا .. المكيفات بالاردن مش لحيالله ناس .. و بصراحه يا جماعة الخير، ان المواطنين اللي مثلي عبئ عالحكومه و الها ثلثين الخاطر تتبرع فينا للصومال الشقيق. ايها الجابي ابو البراطم . هل تذكر بغلة عمر ؟؟

بإذن الله اني سأسألك أمام الله عن كل خيرٍ منعته عنّا، و عن كل شرٍّ جلبتٓه لنا .. و عن كل لحظة رعبٍ سبّبّتها لي ايها الجابي . اكرهك

فيصل عويد