يخوض الانتخابات بقائمتين تضم انتحاريين
الخشمان متفائل !

2012 12 22
2012 12 22

ظهر رئيس حزب الاتحاد الوطني محمد الخشمان في المؤتمر الصحفي الذي عقده قبل ظهر اليوم السبت متفائلا بان حزبه سيحصد اكبر عدد من مقاعد مجلس النواب السابع عشر بكون الحزب الذي يرأسه سيخوض الانتخابات بقائمتين واحدة برئاسته وتضم 27 شخصا من وسط وشمال المملكة فيما يرأس القائمة الثانية التي تضم اشخاصا من جنوب المملكة النائب الاسبق عبد الجليل المعايطة .

ولفت  صحفيون من غير المحسوبين على الكابتن حضروا  المؤتمر بدون دعوة رسمية ان الفريق الأعلامي المعتمد لحملة الحزب حاول بهم اعتماد الخبر المعد من قبلهم سلفا غير انهم رفضوا ذلك فيما تقبل العرض اعلاميون مرتبطين بعقود مع الحزب وشركة الطيران التي يملكها رئيس الحزب .

وأضافوا انهم لمسوا من تشكيل قائمة ثانية من اشخاص في محافظات الجنوب يهدف الى اضعاف قائمة اخرى تضم شخصيات وطنية ولها حضور شعبي واسع في الوقت الذي برر فيه رئيس الحزب ان الهدف لتمثيل جميع مناطق المملكة جغرافيا وعشائربا باسم الحزب  .

وعلى صعيد متصل توقع مراقبون فشل الحزب في استقطاب المؤيدين لاسباب ابرزها غموض الثراء المفاجىء لرئيس الحزب الذي سبق وان نشرت عنه وسائل اعلام من ضمنها مواقع يملكها اشخاص يقومون حاليا بالترويج للحزب بانه كان على علاقة وطيدة بالسجين محمد الذهبي ابان كان يتولى منصب مدير عام دائرة المخابرات العامة والذي حكمت عليه محكمة جنايات عمان الشهر الفائت بالسجن 13 سنة و3  اشهر وتغريمه  21 مليون دينار بعد ادانته بتهم الاختلاس وغسل الأموال واستثمار واستغلال الوظيفة.

واضافوا ان قناعة الناخبين بانه بالكاد ان يفوز من القوائم اكثر من الشخص وان الأوفر حظا سيكون رئيس القائمة وبالتالي فان مهمة باقي الاعضاء استقطاب قواعدهم لدعم القائمة خدمة لرئيسها وهو ما اثار العديد من التسائلات بشأن مصلحة المترشحين في ذيل مثل هذه القوائم بأنهم متنفعين ماديا لقاء مشاركتهم واصفينهم بالانتحاريين .