10 أيام ويسدل الستار عن علاج الجيش المصري لـ”سي والإيدز”.. وباسم يوسف: ”في انتظارك يا غالي”

2014 12 21
2014 12 21

vee - Copyمع اقتراب موعد بدء علاج المواطنين بجهاز القوات المسلحة لمرضى فيروسي ”سي والإيدز”، بعد اعلان تأجيله في شهر يونيو الماضي، لمدة 6 شهور أخرى تنتهي مع نهاية شهر ديسمبر الجاري، علق الإعلامي الساخر باسم يوسف، بطريقة الساخرة المعتادة على ذلك قائلاً ” في انتظارك يا غالي”.

بداية الحديث عن الاختراع

ترجع عندما اصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي وقت أن كان وزيرا للدفاع، قرارا كلف فيه إدارة الخدمات الطبية بالقوات المسلحة بتشكيل لجنة طبية تضم كبار أساتذة طب الكبد والجهاز الهضمي في مصر لإجراء دراسة بحثية علمية سليمة على جهاز علاج فيروس ”سي” الكبدي والإيدز، المعروف باسم ”كومبليت كيور”.

وكان أسماء الأعضاء والتي ضمت كل من الدكتورة مديحة خطاب عميد طب القاهرة السابق، واللواء طبيب أحمد الصاوي، والدكتور شريف عبدالفتاح، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بالأكاديمية الطبية العسكرية، والدكتورة منال حمدي السيد، أستاذ كبد الأطفال بجامعة عين شمس، والدكتور جمال عصمت، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بجامعة القاهرة ونائب رئيس الجامعة، والدكتور جمال شيحة رئيس قسم الكبد والجهاز الهضمي بكلية الطب جامعة المنصورة.

وقال الدكتور عادل عدوي، وزير الصحة والسكان في هذا الوقت، إنه طالب منذ الإعلان عن الجهاز بمزيد من الأبحاث والدراسات في أكثر من مركز لتحقيق أقصى تيقن علمي من نتائجه، مشيرا إلى إن الجهاز لم يتم تسجيله بوزارة الصحة حتى ذلك التوقيت، للاستخدام العلاجي الجماهيري، وإنما حصل على موافقة لجنة أخلاقيات البحث العلمي لإجراء التجارب الإكلينيكية.

التأجيل حتى الانتهاء من الفترة التجريبية

وكان اللواء جمال الصيرفي، مدير الخدمات الطبية للقوات المسلحة، قال إن ”الأمانة العلمية تقتضي أن أقوم بتأجيل إعلان العلاج بجهاز ”ccd” لفيروس ”c” حتى انتهاء الفترة التجريبية لمتابعة المرضى الذين يخضعون للعلاج بالفعل بالجهاز، والتي تستغرق ستة أشهر”.

وأضاف اللواء الصيرفي، في مؤتمر صحفي، يوم 28 يونيو 2013، أنه ”بعد استعراض الإجراءات التي تمت حتى الآن لعلاج فيروس ”c” والإجراءات البحثية ومصداقية القوات المسلحة في إخراج الاكتشاف في أحسن صورة، فإن القوات المسلحة تلتزم بالتجربة البحثية والتوقيتات، التي تعلنها اللجنة المشكلة لمتابعته، مؤكدًا أن ”القوات المسلحة لن تسمح بعلاج أي مصري إلا بعد التأكد تمامًا من أمانة”.

في القوت نفسة قالت الدكتورة مديحة خطاب، عضو اللجنة وعميد كلية طب القصر العيني السابقة، قد أكدت أن ”هناك نتائج إيجابية لتجربة العلاج بجهاز ”ccd”، حيث لم تحدث أي أعراض جانبية تستدعي وقف التجربة”، مشيرة إلى أنه تم الاتفاق على استمرار التجارب الإكلينيكية حتى الوصول إلى نهاية فترة العلاج التي تستغرق ١٢ شهرًا منها ٦ أشهر للعلاج ومثلها للمتابعة.

باسم يوسف في انتظارك يا غالي

عاد مجدداً الإعلامي الساخر باسم يوسف، للهجوم على جهاز القوات المسلحة المزمع علاجه لفيروس سي والإيدز، مذكرا المصريين بالإعلاميين والأطباء والمسؤولين الذين روجوا لهذا العلاج.

وقام يوسف عبر حسابه على موقع ”تويتر” اليوم السبت بنشر مقاطع فيديو لبرنامجه ”البرنامج” والذي كان يعرض على شاشة قناة ”إم بي سي مصر” قائلا :” في انتظارك يا غالي .. تذكروا الإعلاميين و الأطباء و المسئولين اللي روجوا للعلاج”.

واعاد يوسف نشر فيديو له من احدى حلقات برنامج ”البرنامج”، قائلا: ”شوفوا الفيديو و افتكروا اللي قالوا : موتوا بفيروساتكم، مش عايزين نسمع صوتكم، العلاج اللي يشكك فيه يبقي خاين”.