10 قتلى و40 جريحا بتفجير أمام محكمة في باكستان

2016 09 02
2016 09 02

23030360-v2_xlargeصراحة نيوز – قتل عشرة اشخاص على الاقل واصيب 40 بجروح عندما فجر انتحاري شحنة ناسفة امام مقر المحكمة في مدينة مردان الباكستانية في وقت مبكر الجمعة في اعتداء جديد يستهدف سلك القضاء.

قام الانتحاري بالقاء قنابل يدوية قبل ان يفجر سترته الناسفة بين جمع من الناس، وفق المسؤول في الشرطة فيصل شهزاد. وقال شهزاد لفرانس برس “قتل عشرة اشخاص على الاقل” بينهم شرطيان.

لم تعلن اي جهة على الفور مسؤوليتها عن التفجير الذي نفذ بعد ثلاثة اسابيع من تفجير انتحاري استهدف تجمعا للمحامين في مستشفى في مدينة كويتا في بلوشستان واسفر عن 73 قتيلا.

يتعرض القضاة والمحامون في باكستان بشكل متكرر لعمليات اغتيال وهجمات ينفذها مسلحون ضد اهداف سهلة مثل المدارس.

وفي بيشاور، في شمال غرب باكستان، حاول اربعة انتحاريين الجمعة مهاجمة الحي المسيحي في ورساك شمال المدينة لكن قوات الامن تمكنت من قتلهم، وفق الجيش.

وقال الجيش ان الجنود اشتبكوا مع المسلحين الذين كانوا يرتدون سترات ناسفة بعد ان دخلوا الحي القريب من سد ورساك، على بعد نحو 60 كلم من مردان.

واوضح الجيش في بيان ان “اربعة انتحاريين يحملون اسلحة وذخيرة اقتحموا الحي المسيحي بعد ان ضربوا حارسا امنيا في الخامسة صباحا  وردت القوات الامنية على الفور وطوقت المنطقة. جرى تبادل لاطلاق النار وقتل الارهابيون الاربعة”. واضاف البيان ان اثنين من الحراس وشرطيا ومدنيا اصيبوا في الاشتباكات.

واعلن فصيل جماعة الاحرار المنتمي لحركة طالبان الباكستانية مسؤوليته عن الهجوم وقال متحدث باسمه للصحافيين في بيشاور ان المهاجمين قتلوا عددا من “الكفار”.

وهذه الجماعة اعلنت مسؤوليتها عن اعنف اعتداء شهدته باكستان هذه السنة واستهدف مسيحيين في حديقة لاهور في يوم عيد الفصح مخلفا 75 قتيلا.