موغيرني : مصممون على استخدام كافة الوسائل المتاحة لمحاربة الإرهاب

2015 02 04
2015 02 04

85صراحة نيوز – بيان صادر عن سعادة السيدة فيدريكا موغيرني، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي ونائب رئيس المفوضية الأوروبية، حول قتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة في سوريا وإعدام السجناء

إن مقتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة يشكل آخر مثال على ضرب تنظيم داعش بأبسط القيم والحقوق الإنسانية عرض الحائط. إن قلوبنا مع عائلة معاذ الكساسبة ومع الشعب الأردني.

ونحن لا نزال مصممون على استخدام كافة الوسائل المتاحة لمحاربة الإرهاب، ونحن نعمل في هذه الساعات بالذات على استكمال وضع مجموعة التدابير الخاصة بنا.

وبينما يجب بذل كل الجهود لمكافحة الإرهاب ومحاسبة المسؤولين، لا بد أن يكون رد فعلنا على التهديد الذي يشكله تنظيم داعش رداً يتوافق مع قيمنا المشتركة حول العدالة وحقوق السجناء. يجب أن يكون ردنا موجهاً تجاه احترام القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني. إن الموقف الأوروبي ضد عقوبة الإعدام لم يتغير، ونعتقد أن عقوبة الإعدام لا تخدم أي غرض رادع.

نحن ندرك تماما أن الأردن يقف على خط المواجهة في المعركة ضد تنظيم داعش ويلعب دوراً حاسماً في المساهمة في الاستقرار في المنطقة. إنه البلد المضيف الذي يستضيف عدد هائل من اللاجئين من سوريا والعراق وفلسطين، ويوفر الأمان والإغاثة لأشد المحتاجين إليها.

كما أن الأردن شريك قيم للاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي في كفاحنا المشترك ضد الإرهاب. ونحن عازمون على مواصلة جهودنا لتعزيز التعاون الأمني ضد الإرهاب بين الاتحاد الأوروبي والأردن، في إطار شراكتنا المميزة وتماشياً مع المبادئ الأوروبية في احترام حقوق الإنسان.