17 دولة ليس بينها عربية تفتح أبوابها للاجئين السوريين

2013 10 02
2013 10 02

593جنيف – ا ف ب – اعلن رئيس المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة انطونيو غوتيريس امس ان 17 دولة وافقت على فتح ابوابها امام اللاجئين السوريين الراغبين في الهجرة.

وقال غوتيريس في مؤتمر صحافي عقده في جنيف في ختام اجتماع للجنة التنفيذية للمفوضية ان هذه البلدان يمكن ان تستقبل اكثر من عشرة الاف لاجىء يرغبون في مستقبل افضل.

ومن بين هذه الدول الراغبة بالمشاركة في برنامج اعادة تمركز اللاجئين السوريين ترد المكسيك للمرة الاولى في حين ان الدول الاخرى هي تلك التي تستقبل عادة اللاجئين الباحثين عن الهجرة.

والبلدان ال17 هي استراليا والنمسا وكندا وفنلندا والمانيا والمجر ولوكسمبورغ وهولندا ونيوزيلندا والنروج واسبانيا والسويد وسويسرا والدنمارك وفرنسا والولايات المتحدة والمكسيك.

واوضحت المفوضية بما يختص بالمكسيك بعد المؤتمر الصحافي لغوتيريس، ان مساهمة هذا البلد ستقتصر في الوقت الحاضر على تقديم دعم مادي.

وتمحور اجتماع المفوضية على الوضع الانساني في سوريا وتداعياته وانتهى الى توجيه نداء «للقيام بتحرك دولي عاجل لتخفيف» العبء الاقتصادي والاجتماعي الذي تتحمله الدول المجاورة لسوريا التي بلغ عدد اللاجئين لديها نحو مليونين.

واعتبرت اللجنة التنفيذية للمفوضية العليا للاجئين انه لا بد من تقديم المزيد من الدعم المادي لهذه الدول وتشجيع لم شمل العائلات في دول اخرى.

وتشير الارقام الى ان عدد النازحين السوريين داخل بلدهم وصل الى 4,25 مليون، في حين ان اللاجئين الذين تركوا سوريا وصل الى مليونين و120 الف لاجىء. وشارك في الاجتماع ممثلون عن 135 دولة وسبع منظمات حكومية والبنك الدولي وتسع وكالات تابعة للامم المتحدة و29 منظمة غير حكومية.