18 مليون دينار عجز في موازنة البلقاء التطبيقية

2014 02 26
2014 02 26

29السلط  صراحة نيوز – قرر مجلس أمناء جامعة البلقاء التطبيقية خلال جلسته التي عقدها اليوم الأربعاء برئاسة الدكتور محمد عدنان البخيت وحضور أعضاء المجلس ورئيس الجامعة الدكتور نبيل شواقفه التنسيب الى مجلس التعليم العالي بالموافقة على موازنة الجامعة للعام الحالي.

وقدرت النفقات الاجمالية في الموازنة بمبلغ 75 مليونا و694 الف دينار فيما بلغت الايرادات المقدرة في موازنة مبلغ 57 مليونا و73 الف دينار وبعجز مقداره 18 مليونا و621 الف دينار وبلغ المجموع العام للموازنة بعد التمويل الخارجي 84 مليونا و534 الف دينار في حين بلغت قيمة التمويل الخارجي للموازنة 8 ملايين و84 الف دينار .

واطلع المجلس على تنسيب مجلس الجامعة بالموافقة على صرف ما نسبته 30بالمئة من قيمة ما كان يتقاضاه العاملون في جامعة البلقاء التطبيقية من حوافز البرنامج الموازي قبل تطبيق نظام الرواتب والعلاوات الجامعية الذي صدر عن رئاسة الوزراء، مع المحافظة على جميع فروقات الرواتب التي يتقاضاها كادر الجامعة من إداريين ومدرسين حاليا والتي نتجت عن النظام المذكور.

كما اطلع المجلس على خطة المشاريع الرأسمالية من ابنية وتجهيزات ومختبرات والتي ستمول من المنحة الخليجية ومن مؤسسات داعمة اخرى .

وقال الدكتور الشواقفه ان الخدمات والجودة العالية في التعليم تحتاج الى الدعم الحكومي والخارجي نظرا للكلف الكبيرة التي تحتاجها عملية ضبط جودة العملية التعليمية ومخرجاتها من مختبرات ومبان وبرمجيات واعضاء هيئة تدريس ولوازم وغيرها من متطلبات العملية التعليمية.

واشار الى الكلفة العالية التي تتحملها الجامعة وحدها من دعمها للتعليم التقني ( الدبلوم التقني) حيث تبلغ قيمة دعم التعليم التقني في الموازنة 18 مليون دينار والايراد 5ر2 مليون دينار ويغطى هذا العجز من ايرادات البرامج الاخرى، مؤكدا ضرورة توجيه الدعم الحكومي للبرامج التقنية في جامعة البلقاء، حيث قامت الجامعة بوضع خطة استراتيجية لحل معضلة تمويل البرامج التقنية من خلال اغلاق بعض التخصصات الانسانية وفتح تخصصات تقنية والتعاون مع القطاع الخاص في فتح برامج دبلوم تقني حيث تم انشاء اكاديمية تقنية في كلية الهندسة التكنولوجية هي اكاديمية حسيب الصباغ ممولة بالكامل من القطاع الخاص كما تم الانتهاء من بناء اكاديمية البلقاء الالكترونية ساب وتم التدريس بها من بداية هذا الفصل وهي على نفقة القطاع الخاص .

وأشاد الدكتور الشواقفه بالدعم الحكومي للتعليم التقني من خلال المنحة الخليجية حيث سيتم توجيه هذا الدعم لتطوير البنى التحتية والتجهيزات في الكليات الجامعية المعنية .

وبين أن رواتب اعضاء الهيئتين التدريسية والادارية تشكل الجزء الاكبر من نفقات موازنة الجامعة مشيرا الى استمرار الجامعة بوقف جميع التعيينات الادارية وعدم تعيين اي عضو هيئة تدريس الا في التخصصات التي تحتاج هذه التعيينات.

واضاف ان الجامعة بدأت تتجه للاستثمار لتعزيز موارد التمويل الذاتي وبالشراكة مع القطاع الخاص من خلال عدد من المشاريع التي تنوي الجامعة القيام بها في هذا العام لسد جزء من العجز التراكمي للجامعة من الاعوام السابقة.

كما قامت الجامعة بعدد من الاجراءات الملموسة لخفض العجز التراكمي من خلال تحديد الاولويات وضبط النفقات وتوسعة مجالات الاستثمار وتحصيل الدعم الحكومي بالإضافة الى فتح واغلاق تخصصات حسب حاجة السوق المحلي والاقليمي.

واستمع المجلس الى ايجاز قدمه مدير وحدة تنمية المجتمع المحلي حول نشاطات الوحدة في خدمة المجتمع المحلي انطلاقا من رسالة الجامعة في التفاعل مع كافة مؤسسات المجتمع المحلي .