30 %حجم التخفيضات بأسعار المنتجات الوطنية بمعرض “صنع بلادي”

2013 07 22
2013 07 22

315قال نائب رئيس غرفة صناعة عمان المهندس فتحي الجغبير ان اسعار المنتجات الوطنية بمعرض صنع بلادي الرمضاني ستقل عن اسعار السوق بحوالي 30 بالمائة لجودته وتنافسيته. وبين الجغبير خلال مؤتمر صحفي نظمته المؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية اليوم الاثنين ان المعرض الذي يقام خلال الفترة 25 تموز ولغاية 2 اب المقبل في مدينة الحسين للشباب بمشاركة مجموعة كبيرة من الشركات الصناعية هو الاصدار الثالث للفعاليات الهادفة لتشجيع الصناعة المحلية،مؤكدا دور المواطن الفاعل للنهوض بالصناعة الاردنية وصولا الى اقتصاد قوي ومتين. واضاف أن المعرض يأتي كمساهمة متواضعة من الغرفة لتوفير مستلزمات شهر رمضان الفضيل وعيد الفطر السعيد وافتتاح المدارس بأسعار خاصة ومناسبة للمستهلك، والذي يأتي أيضا ضمن سياق حملة (صنع في الأردن) التي أطلقتها الغرفة وجيدكو. وأكد الجغبير أن الغرفة ستواصل اقامة مثل هذه المعارض للتعريف بالمستوى المتقدم الذي وصلته صناعتنا الوطنية والجودة العالية التي تمتاز بها اضافة الى دعم مشاركة الصناعيين بأجنحة خاصة لعرض منتجاتها في مختلف المعارض العربية والدولية، وكذلك زياراتهم لمعارض دولية تعرض أحدث الآلات الصناعية، وذلك بهدف التعرف على أحدث الآلات المتطورة والتكنولوجيا المتقدمة، لكي يواكب القطاع الصناعي التطورات التي يشهدها العالم. وأوضح مدير البرامج الأوروبية بالمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية المهندس عمر القريوتي أن المؤسسة تؤكد التزامها للشركات الصناعية الصغيرة والمتوسطة من خلال عمل هذا المعارض المهمة والتي تهدف إلى تغيير ثقافة المواطن تجاه الصناعة الوطنية والتي حققت إنجازات كبيرة، وبالإضافة إلى التعرف على الجودة العالية التي وصلت إليه المنتجات الأردنية والقدرة على المنافسة بالأسواق محلياً وعالمياً. وبيّن القريوتي أن المؤسسة وغرفة صناعة عمان تنظمان الدورة الثانية من هذا المعرض والتي يشارك فيه 110 شركات صناعية أردنية وأكثر من 140 جناحاً لتشمل كل من الصناعات الغذائية والبلاستيكية والكهربائية والصناعات الخشبية والأثاث والورق والكرتون والصناعات الجلدية وبالإضافة إلى مستلزمات عيد الفطر، وذلك استمرارا للنتائج التي حققتها الدورة الأولى من المعرض والذي شارك خلاله 107 شركات. و أضاف القريوتي أن المؤسسة تمكنت خلال الفترة الماضية من تقديم الدعم لحوالي 400 شركة صناعية أردنية من خلال برنامج دعم المؤسسات الصناعية وتطوير الصادرات وصندوق تنمية المحافظات وبتمويل بلغ 25 مليون دينار وبحجم استثمار بلغ 70 مليون دينار شمل جميع محافظات المملكة. من جهته قال رئيس اللجنة المشرفة على تنظيم المعرض قاسم ابوصالحة ان الغرفة حرصت على اتاحة المجال أمام القطاعات الصناعية للمشاركة فيه، وبالنسبة لهذا المعرض فقد تم دعم مشاركة الصناعيين الأردنيين بما نسبته حوالي 80 بالمائة من كلفة المشاركة بجناح مساحته 9 أمتار مربعة. وأكد مدير التسويق في بنك الإسكان بشير عمر أن البنك يؤمن بأهمية التشارك بين القطاع العام والقطاع الخاص لنجاح هذه المعارض، كذلك الدور الحيوي الذي يوم به القطاع الصناعي والذي يشكل ربع الناتج المحلي ويساهم في توظيف أكثر من 200 ألف عامل أردني . وأضاف أن البنك سيعمل على تقديم المزيد من الخدمات التمويلية الملائمة للشركات الصغيرة والمتوسطة القائم منها والجديدة وتلبية حاجاتها وتمكينها من تطوير أداءها وإنتاجيتها وتسويق منتجاتها داخلياً وخارجياً.