400 ألف دينار دعم “البوتاس” لمبادرة مدرستي لتطوير مدارس في الجنوب

2013 09 15
2013 09 15

184 وقعت شركة البوتاس العربية اخيرا اتفاقية مع مبادرة مدرستي التي أطلقتها جلالة الملكة رانيا العبدالله بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، قدمت الشركة بموجبها مبلغ 400 ألف دينار لدعم برامج المبادرة لتطوير وتحسين 47 مدرسة في مديريات البادية الجنوبية والشوبك والبتراء والقصر والقصبة والمزار والأغوار والطفيلة وبصيرا.

ووقع الاتفاقية عن الشركة رئيس مجلس الإدارة جمال الصرايرة، وعن مبادرة مدرستي مديرة المبادرة بالإنابة تالا صويص.

وستشمل خدمات المبادرة عمليات ترميم وصيانة البنى التحتية لـ 21 مدرسة وتركيب مظلات في الساحات والملاعب لـ 47 مدرسة، بالإضافة إلى برنامج مهارات الحياة والتربية البدنية من خلال الرياضة وبرنامج “أفتخر أني معلم” والمبادرات الشبابية.

وتعمل مبادرة مدرستي على جمع الشركاء من القطاعين العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني في مبادرة شاملة لتحسين أوضاع المدارس الحكومية التي هي في أمس الحاجة إلى صيانة وتطوير بنيتها التحتية حتى توفر للطلاب جوا دراسيا سليماً وآمناً.

يشار الى أن 15 بالمئة من المدارس الحكومية التي يفوق عددها 3400 مدرسة تعتبر بحاجة ماسة لترميم وتحسين بناها التحتية لتتوافق مع متطلبات السلامة العامة ولتكون مرافقها بحالة صالحة لاستقبال الطلاب، كما تهدف إلى تحسين أدوات التعليم وتعزيز الوعي بالبيئة في هذه المدارس.

وقدمت شركة البوتاس العربية ما يزيد على ستة ملايين دينار منذ بداية العام الحالي 2013 لدعم المشاريع التنموية في سائر أرجاء المملكة، في عدد من القطاعات تشمل مشاريع المياه والصرف الصحي، والخدمات الصحية، والتعليم، وبناء منشآت عامة، ونشاطات النقابات والاتحادات العمالية، والجمعيات الخيرية، وحملة طرود الخير، والاندية والاتحادات الرياضية، والبلديات، وترميم المساجد والكنائس، ومكافحة الفقر.