5 مقاعد في الأعيان تنتظر شاغلين لها

2016 06 18
2016 06 18

تنزيل (2)صراحة نيوز – شغرت (٥) مقاعد في مجلس الأعيان بعد ان صدرت الارادة المكلية السامية بقبول استقالة العين محمد الذويب من عضوية المجلس.

وكانت الارادة الملكية صدرت بحر الاسبوع الماضي بتعيين الذويب عضواً في المحكمة الدستورية خلفاً للعضو الراحل مروان دودين.

وبانتقال الذويب يكون مجلس الأعيان اقل من نصف عدد اعضاء مجلس النواب السابق ب (٥) اعضاء حيث كان يصل الى ٧٥ عضواً بناء على عدد مجلس النواب ١٥٠ نائباً، فيما تتيح النصوص للملك تعيين اعضاء في مجلس الاعيان بما لا يتجاوز نصف عدد اعضاء مجلس النواب.

وانخفض عدد مجلس الاعيان بعد ان انتقل (٥) من اعضائه إلى حكومة هاني الملقي مطلع الشهر الحالي، وهم : جواد العناني وموسى المعايطة، وياسين الخياط وعادل الطويسي ووجيه عويس.

وصدرت الارادة الملكية السامية اخيراً بتعيين رئيس الوزراء الاسبق عبد الله النسور عضواً في مجلس الأعيان، لتنخفض المقاعد الشاغرة إلى ٤ مقاعد قبل ان ترتفع الى ٥ مع قبول استقالة الذويب.

ولن يتجاوز عدد اعضاء مجلس الاعيان مع تشكيلته الجديدة بعد انتخابات مجلس النواب المقبل ال ٦٥ عيناً وهو نصف عدد اعضاء مجلس النواب.

وقالت “الأمانة” في تصريحات سابقة، ان استكمال هذا التقاطع سيوفر طريقا بديلا ليفسح المجال للعمل على عدة أجزاء حيوية على امتداد شارع الملكة رانيا العبدالله، بما في ذلك منطقة الجامعة الأردنية ونفق الصحافة ودوار المدينة الرياضية.

وفي السياق، شملت أعمال “الحزمة الثانية” التي شارفت على الانتهاء إعادة إنشاء لكامل شارع الأميرة بسمة برفع منسوبه، وتحسين تصريف مياه الأمطار، وتحسين التقاطعات الحالية، ومسارب الحافلات ومحطات التحميل والتنزيل.

كما جرى توسعة شارع الأميرة بسمة ليصبح 3 مسارب بكل اتجاه، بالإضافة إلى مسربين للباص السريع، فضلا عن رفع منسوب الشارع لمعالجة تصريف مياه الامطار، ويحتوي هذا المقطع على خمس محطات للباص.

وتبدأ الحزمة الثانية من المدينة الرياضية مرورا بالدوار الخامس وشارع الأميرة بسمة وتنتهي في راس العين عند متحف الأردن قرب مبنى الأمانة الرئيسي.

الغد